أخبارالإسكندرية

أكبر حدث توظيفي سنوي في نسخته العاشرة بالتعاون مع مبادرة “إرادة” لذوي الإعاقة بالاسكندرية

تستضيف محافظة الإسكندرية الحدث التوظيفي السنوي الأكبربالتعاون مع مبادرة “إرادة”، من 22 إلى 23 فبراير الجاري في أحد الفنادق، بهدف توفير فرصة أكبر للشركات المحلية والدولية العاملة في مصر للالتقاء بشباب المحافظة المؤهل الذي يبحث عن فرص عمل ملائمة خاصة لذوي القدرات الخاصة.

ويقام هذا الحدث الوحيد من نوعه في محافظة الإسكندرية بالتعاون مع العديد من الشركات المهتمة بإيجاد فرص عمل للشباب بما يتواءم مع مؤهلاتهم وقدراتهم.

وقالت منال حشاد المتحدث الرسمي باسم الشركة المنظمة للمعرض، إن الحدث سيشهد تمثيلاً كبيرا من قبل العديد من الشركات العاملة في العديد من القطاعات المختلفة مثل التشييد والبناء وصناعات الأسمنت والأدوات الصحية والتأمين والشحن والخدمات اللوجستية والفندقية، وقطاعات الغاز والبنوك والتسويق، بالإضافة إلى الشركات العاملة في توفير خدمات تكنولوجيا المعلومات والتوظيف عبر الإنترنت وإدارة المشاريع وخدمة العملاء بالإضافة إلى العديد من القطاعات الأخرى.

كما ذكرت حشاد، أن هذا الحدث الكبير سيتضمن العديد من الجلسات الحوارية وورش العمل ضمن فعاليات “Alexa Talks”، حيث من المتوقع أن يتم تنظيم اثنتي عشرة جلسة حوارية بالإضافة إلى ورشتي عمل بهدف الإجابة عن استفسارات الشباب فيما له صلة بسوق العمل وكيفية التغلب على تحديات إيجاد الوظائف المناسبة وذلك من خلال فتح قنوات تواصل مباشرة بينهم وبين الخبراء المعنيين.

وأضافت حشاد، أن من أهم ما يميز هذه النسخة من المعرض هو اهتمامه بالشباب المكفوفين وضعاف البصر، وذلك من خلال تواجد مشروع “إرادة” ضمن فعاليات المعرض، وهو المشروع الذي تبنته شركة يونيليفر بهدف إيجاد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة للشباب ضعاف البصر والمكفوفين في مصر.

ومن المقرر أن يستضيف المعرض في نسخته العاشرة العديد من الخبراء المهتمين في هذا الشأن والمديرين المعنيين بالتوظيف والموارد البشرية والتطوير المؤسسي. يأتي على رأس تلك القائمة د. خالد حبيب والذي يعد واحدا من كبار الاستشاريين والرؤساء التنفيذيين الخبراء في مجال الموارد البشرية والتخطيط وإعادة الهيكلة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، حيث يتوقع أن يشهد المعرض حضور أكثر من 15 ألف شاب من الشباب الباحث عن وظائف بالإضافة للعديد من كبرى الشركات المحلية والدولية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: