أول حوار لـ(القادة نيوز) مع محمد خراجه بعد فوزه بعضوية “الصحفيين”

  • بتاريخ :
  • عدد القراءات : 11 views

التنوع الفكري بين أعضاء المجلس إيجابى والنقيب يزيد من الانشقاق إذا اصطدم بالمجلس

أدعوا لمؤتمر عام لمناقشة أجور الصحفيين والبدل حق أصيل من دخل الصحفى

يعد أبرز الفائزين بعضوية مجلس نقابة الصحفيين، بعدما أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفى للنقابة قوزه بـ 1068 صوتًا وسط منافسة قوية وشرسه مع 72 مرشحًا

“القادة نيوز ” حاورت محمد خراجه عضو مجلس النقابة، ومدير تحرير الأهرام المسائى سابقًا.

حوار مع محرر القادة نيوز -محمد محمود-:

 ما رأيك فى المجلس الجديد والتنوع اللي فيه هل سيكون إيجابى أم سلبى؟

فى الحقيقة، التنوع الموجود بالمجلس سيصبح إيجابيًا إذا استطاع النقيب أن يدفع بالأعضاء للعمل من أجل مصلحة الجماعة الصحفية ولا يتطرق لمصادمات بين الأعضاء حتى يتجنب الانشقاقات، حتى يخلق مجلسًا منتجًا قادر على حمل هموم الصحفيين ، مضيفًا أنه يجب على النقيب استغلال التنوع الفكرى الموجود ويعود بالمصلحة العامة لدى الرأي العام المصرى باعتبار النقابة لسان الشعب وقدوة للمجتمع.
 هل تتوقع أن يوجد توافق بينكم ؟

إذا تصادف وحدث اختلاف فلابد من وجود توافق بين أعضاء المجلس، فإذا وقع انشقاق بيننا سيكون النقيب السبب الرئيسي فيجب عليه أن يحتوى كافة العناصر بقدر الإمكان، فالنقيب داخل المجلس صوت واحد وعندما يحدث اختلافيُطرح القرار للتصويت  ويعود للمجلس وليس للنقيب.
 ما أقرب اللجان  داخل المجلس إليك ؟   

لم أحسم موقفى حتى الآن، ولكن فى الواقع أن تخصصى يؤهلنى لأمانة الصندوق لأننى حاصل على ماجستير فى الإقتصاد، وتوليت أمانة صندوق التكافل فى عام 1999، وعامى 2007 و2011، مشيرًا أننى أثناء إشرافى على أمانة الصندوق لم يرصد تفتيش الجهاز المركزى للمحاسبات خطًأ واحدًا، فضلًا عن تفاوضى مع بعض البنوك لتسكين ودائع النقابة.
 ما طبيعة الملفات الأخري التى ستعمل عليها ؟

أهم ملفاتى تطوير مشروع العلاج عن طريق التعاقد مع أطباء فى كافة التخصصات، وسرعة بناء مستشفيات تحفظ للصحفى كرامته، مضيفًا أنه يقدر الطبيب الذى يتعاقد مع النقابة، أما الملف الثانى الاهتمام بالأجور عن طريق التواصل مع الوزارء المعنين بالملف، وسأدعوا لمؤتمر عام لمناقشة أجور الصحفيين حتى لا يفكر فى العمل بوظائف أخرى حتى نحفظ كرامته والسعى إلى زيادة البدل لأنه حق أصيل من دخله، ويتيح له المجال فى تطوير وتنمية مهاراته، من ضمن الملفات المهمة العمل على إنشاء مدينة سكنية يديرها اتحاد الحاجزين بإشراف من مسئول الإسكان بالنقابة.
 ما خطتك فى ملف التشريعات والأزمات التى تمر بها الجماعة الصحفية؟

سأسعى مع كافة زملائى أن نتشارك فى مشروع التشريعات الصحفية، وقانونى الدمغة النقابة، وأتمنى خلال العامين القادمين إنجاز الكثير منها مضيفًا أننا لدينا أكثر من 160 صحفى معطلين عن العمل فلا بد من وضع آلية لأن لديهم أسر فهناك صحفيون يعيشون على البدل .
 يعتقد البعض أن المجلس سيمنع التظاهر أمام سلم النقابة،  ما موقفك حيال ذلك؟

 سلم نقابة الصحفيين مفتوح للجميع، ولا يستطيع أحد أن يغلقه، مادام فى الإطار القانوني، ولا أعتقد أن يتم منع التظاهر وسأتولى دور المدافع عن الجماعة الصحفية إذا تعرضت للظلم، فالتظاهر له إجرءاته القانونية يجب اتباعها، فهو مشروع ففكرة إغلاق السلم أو منع التظاهر سيكون مزعج فنحن قلعة الرأي المتحدثه باسم الشعب وهذا لا يتعارض مع أحد.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اترك تعليقا