أخبار

إكسترا نيوز تكشف حقيقة حاتم الجمسي المحلل المثير للجدل

قال المحلل السياسي حاتم الجمسي، أنه تعرض لحملة تشويه تنال من عمله الشخصي، رغم أنه يفخر به كتجربة نجاح في الحياة العملية بالولايات المتحدة، مؤكداً أن مداخلاته مع القنوات الفضائية المصرية كانت تجري من منزله، وليس من المطعم الذي يملكه كما أدعى البعض.

وأوضح الجمسي، أنه يمتلك من المعايشة للواقع الأمريكي القدرة على التحليل السياسي، الذي لا يحتاج إلى شهادات متخصصة – بحد وصفه – وأنه يحمل شهادة جامعية من كلية الآداب والتربية بجامعة المنوفية، إضافة إلى عدد من الدورات التدريبية في اللغة الإنجليزية التي حصل عليها من الولايات المتحدة الأمريكية.

وتطرق الجمسي خلال لقاءه مع قناة اكسترا نيوز، اليوم الاثنين إلى أنه له العديد من المقالات السياسية المنشورة في العديد من الصحف العربية والمصرية، يتناول فيها بالتحليل المواقف السياسية، ومرحباً بأن يحل ضيفاً بالمداخلات في حالة طلب ذلك منه، رغم أنه بدأ في عدم الثقة في المواقع الإلكترونية والوسائل الإعلامية التي لا تعتمد على المهنية.

وقال الجمسي، للمشككين في قدرته على تقديم التحليل السياسي، أن القنوات عليها ان تقدم ضيوفها مصحوبة بشهادات الخبرة والشهادات الجامعية، حتى يتسنى لها تقديم معلومات لجمهورها.

حاتم الجمسي، هاجر إلى أمريكا في أواخر التسعينيات من القرن الماضي وتحديدا عام 1999، واستطاع أن يفرض نفسه على الساحة الإعلامية لمدة تقارب العام والنصف تقريبا، كمحلل سياسي لكافة الشئون الخارجية، بداية من الانتخابات الأمريكية الأخيرة بين دونالد ترامب الرئيس الأمريكي الحالي وهيلاري كيلنتون وتحليله لموقف كلا المرشحين، نهاية بكافة الأحداث المتعلقة بالشئون الخارجية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: