أخبارمنوعات

استشاري: السمنة المفرطة أحد مسببات أمراض وضعف المسالك البولية

أكد الدكتور محمد تاج الدين استشاري جراحات السمنة المفرطة بجامعة الأزهر أن السمنة أحد مسببات أمراض وضعف المسالك البولية حيث هناك إرتباطا وثيقا بينهم من خلال أن السمنة تسبب الخمول البدني والجلوس لفترات طويلة مما يؤدى الى تطور أعراض ضعف المسالك البولية المنخفضة لدى الرجال وخاصة مشكلة تخزين البول.

وقال الدكتور محمد تاج الدين حيث أن الخمول البدني الناتج عن السمنة لفترات قصيرة أو طويلة يؤثر بالسلب على قوة العضلات والأطراف السفلية، التي تساعد الأشخاص على الحركة .

وأضاف الدكتور محمد تاج الدين أن للسمنة المفرطة آثارا سلبية على صحة المريض في مختلف أعضاء الجسم وهذا يتضمن آثارا سلبية في الكلى والمسالك البولية والتناسلية والأمراض الناتجة عن السمنة كارتفاع ضغط الدم ومرض السكري تؤثر كذلك على المسالك البولية والكلى ومن المعروف أن أمراض الضغط والسكري هي السبب الأكثر شيوعاً للفشل الكلوي لدى البالغين.

واشار تاج الدين أن وجود ارتفاع في نسبة سرطان الكلى RCC والزيادة في نسبة المصابين تزداد مع ازدياد معامل كتل الجسم BMI وتتوقف الزيادة في نسبة الأورام بعد وصول المعامل إلى 35 وكذلك تؤدي السمنة المفرطة لارتفاع ضغط الدم والذي تربطه علاقة في كثير من الدراسات بسرطان الكلى.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: