الحقيقية الغائبة من وجهة نظري الإرهاب صناعة و تجارة عالمية رابحة لمعدومي الإنسانية

محمد عبدالرحمنآخر تحديث : السبت 25 نوفمبر 2017 - 8:23 مساءً
الحقيقية الغائبة من وجهة نظري الإرهاب صناعة و تجارة عالمية رابحة لمعدومي الإنسانية

اعتقد أنً الإرهاب في جميع أنحاء العالم أصبح صناعة و تجارة رابحة تقوم بها دول و منظمات عالمية، فصناعة الإرهاب و الاتجار به أصبح اقتصاد موازى للاقتصاد العالمي المعلن و يتفوق عليه في كثير من الأوقات هذا بالإضافة إلى أنه يوجد ارتباط وثيق بين صناعة الإرهاب و اقتصاديات بعض الدول و لكى تنمو هذه الصناعة يجب توفير المناخ المناسب و البيئة الحاضنة لهذه الصناعة و توفير كافة عوامل النجاح و من أهم هذه العوامل فك الارتباط بين المواطن و الوطن و هدم القيم و الثوابت الوطنية و زرع الفتن فالإرهاب لا دين ولا جنس له لذلك يجب علينا جميعا أن نقف وقفة واحدة يد بيد مع كل مؤسسات الدولة و ذلك من خلال التعاون المشترك بيننا و أن نعمل على نشر الوعي بين أبناء الوطن و المساهمة في القضاء على كل متآمر و كل غادر و كل سارق في هذا الوطن . فالمسئولية مشتركة بيننا جميعا و الخطر محدق بنا جميعا يجب تجفيف منابع الإرهاب و القضاء على البيئة الحاضنة له ..الإرهاب لا دين له ولا يفرق بين أحد .. و للحفاظ عل المواطن يجب الحفاظ على الوطن

#عقيدتي_الحفاظ_على_وطني …

#مؤسسة_القادة

رابط مختصر
2017-11-25
محمد عبدالرحمن