الشاعرة والأديبة الكبيرة هدى أبو العلا تكتب : ” يوميات عاشقة “

  • بتاريخ :
  • عدد القراءات : 10 views

من رائحة قهوتي

كتبت لك أشعاري

رسمت ببقاياها ملامحك

فى قاع فنجاني

سطرت خمسون ورقة

كانت كل دفتري

ثم مزقتها وكورتها

لاكتم بها

نهنهة أضلعي

وأداري بها عمق خيباتي

أتذكر تلك الليلة …

التى اسمعتني فيها

سيمفونية بيتهوفن الخامسة

وقصيدة نزار لو لم تكوني أنت ِ بحياتي

يوم نامت يدي بين راحتيك

من عذب همسها

ثملت الأماني

هذا تاريخ لا ينسى

دونته فى شهادة ميلادي

وكنت لا أعرفني..

فعرفتني بقدراتي

ابدعت فى الرسم

فكانت لوحة تحاكي

لوحات بيكاسو

بالرغم من أنني لا أعلم

قبلا اسماء الألوان

كانت السماء شديدة الزرقة

لا أدري أنجوم كانت تزينها

أم لآلئ والماس

كنت تتحدث وأنا روحي تهيم

حولك فى المدي

أضحك أضحك…من سعادة

لم أتذوق يوما ذاك الإحساس

كنت غائبة عن جسدي

عن هذه الحياة

لا أرى سوى عينيك واحساسي

عرض كتفيك أغرى رأسي

فألقيتها بكل حنو مغمضة

الأجفان..

عبير انفاسك أضفى على روحي

زهورا رسمتها بإحساسي

فجأة وجدتني معلقة

بين السماء والأرض

يداي لا تصل إلى السماء

ولا إلى الأرض تطأ قدماي

آواه ياقلبي

من عزفك المتفرد المؤلم

المبكي على خيبات الذكريات

ليتني أنصت إلى صوت أمي

عندما أوصتني ……..

ليتني قرأت أكثر…

وسافرت أكثر….

وأتقنت أكثر …

لغة مابين السطور

وفرق المعنى بين الريح والرياح.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اترك تعليقا