الشريف لـ(القادة نيوز ): فعالية الإسكندرية نموذج (حي ) لحملة مسئولة القرار

  • بتاريخ :
  • عدد القراءات : 38 views

(مسئولية القرار ) حملة للتوعية والتثقيف أطلقتها مؤخرا الهيئة العامة للاستعلامات ومؤسسة (القادة ) للعلوم الإدارية ،بهدف رفع درجة الوعي والثقافة لدي عامة الناس ،وبدأت جولات الحملة في كافة أنحاء الجمهورية ،فشهدت محافظات الجيزة والإسكندرية والقاهرة والسويس والإسماعيلية أولي الفعاليات ثم تأتي باقي المحافظات تباعاً حتى انتهاء المرحلة الأولي الممتدة حتى 23 مارس المقبل .

يقول الدكتور أحمد الشريف أمين عام مؤسسة (القادة ) وأحد المحاضرين في فعاليات الحملة ،أن (مسئولة القرار ) أمر يتطلب الوعي والإدراك والتفكير السليم حتى يكون القرار المسئول ،وهذا الآمر ليس بالسهل السير ،إذ يتطلب توعية وتثقيف على درجة عالية ،وذلك كان مسعانا مع هيئة الاستعلامات لوضع خطة علمية محكمة نستطيع من خلالها الوصول للهدف وتحقيق التوعية والتثقيف لكل أبناء الشعب المصري ،مستهدفين الفئات الأقل ثقافة ووعي حتى نحقق الهدف المنشود .

ويضيف الشريف في تصريحات خاصة لـ(القادة نيوز ) ،أن الإسكندرية كانت النموذج الحي لـ(حملة مسئولية القرار ) ،إذ عقدت الفعالية بمكتبة الإسكندرية الحاضر الشاهد على عراقة وتاريخ وثقافة الشعب المصري العظيم الذي علم العالم في الماضي وهاهو يعود من جديد في الحاضر من خلال تلك النخبة المثقفة التي تسعي إلي ريادة مصر وتقدمها .

وأوضح أمين عام مؤسسة (القادة ) أن فعالية (مسئولية القرار ) حضرها كوكبة من المفكرين والمثقفين برعاية الدكتور محمد سلطان محافظ الإقليم والمفكر الكبير رئيس مكتبة الإسكندرية الدكتور مصطفي الفقي ،والمستشار عمرو محسوب رئيس قطاع الإعلام الداخلي في هيئة الاستعلامات والدكتورة مايسة العشماوي رئيس مجلس الأمناء في القادة ،كان النموذج باهر من خلال كوكبة من المحاضرين والمفكرين في مجالات عديدة ،إذ اطل علينا النائب اللواء حمدي بخيت مستشار أكاديمية ناصر العسكرية بمحاضرة عن الأمن القومي وتحدياته وعلاقة بالتنمية ثم عرج المستشار عمرو محسوب النبي رئيس قطاع الإعلام الداخلي بالهيئة العامة للاستعلامات على الإعلام الوطني الواعي الذي يحث المواطن على التكاتف وقت الأزمات والحروب ،موضحا أن مصر تواجه حرب شرسة في مواجهة الإرهاب تحتاج إلي الإعلام اليقظ الواعي الداعم للجيش المصري خاصة في عملية سيناء 2018 .

(Visited 1 times, 1 visits today)

اترك تعليقا