(القدس عربية رغم انف ترامب واليهود )

محمد فتحيآخر تحديث : الخميس 7 ديسمبر 2017 - 4:18 مساءً
(القدس عربية رغم انف ترامب واليهود )
100 عدد المشاهدات

تقرير – محمد فتحي

أثار إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء أمس الأربعاء أن القدس عاصمة لإسرائيل,موجة من الغضب العارم في العالم بوجه عام وفي الدول العربية والإسلامية بوجه خاص واعتبر البعض ان إعلان (ترامب ) يعد تقويض لعملية السلام في المنطقة وتأجيج المواقف الحالي ،وكان الرئيس الأمريكي قد تحدي العالم واغضب محبي السلام بقولة أن ذلك القرار قد تأخر كثيرا, ولا يمس بالوضع النهائي للتسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

بوابة (القادة نيوز ترصد ) ردود الأفعال العربية والعالمية تجاه الإعلان في السطور التالية .

أولا :الموقف في فلسطين بعد الإعلان وتعقيب رئيس وزراء إسرائيل البداية : ترامب يعلن رسميا أن القدس عاصمة لإسرائيل واشنطن- أ ش أ

أعلن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، في كلمة له من البيت الأبيض مساء أمس الأربعاء، رسميا أن القدس عاصمة لإسرائيل، مشيرا إلى أن ذلك قد تأخر كثيرا، ولا يمس بالوضع النهائي للتسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.وأوضح ترامب “اعلاني اليوم هو توجه جديد لحل الصراع بين الفلسطينيين والاسرائيليين، وقراري بنقل السفارة الامريكية الى القدس تم التصويت عليه بالاغلبية في الكونجرس منذ عام 1994”.

وأضاف الرئيس الأمريكي ان الرؤساء السابقين تخلوا عن هذا القرار لانهم اعتقدوا ان ذلك يسهم في حل الصراع، وأنه اتخذ هذا القرار لانه في صالح الولايات المتحدة ومستقبل عملية السلام.وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن هذا الإعلان يمثل بداية أسلوب جديد للتعامل مع النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين.. مشيرا إلى أن الكونجرس وافق عام 1995 على قرار بشأن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، ودعا -آنذاك- الحكومة الفيدرالية إلى التنفيذ والاعتراف بهذه المدينة عاصمة لإسرائيل.

وأضاف أن القرار حظى -انذاك- أيضا بموافقة الأغلبية من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الكونجرس، كما حظى أيضا بموافقة بالإجماع من جانب مجلس الشيوخ الأمريكي.وقال الرئيس الأمريكي إن “الوقت قد حان للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل حيث أن الولايات المتحدة اعترفت بإسرائيل نفسها” .. مشيرا إلى أنه أوفى بالوعد الذي قطعة بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضاف ترامب، في كلمته، أن لإسرائيل الحق في تحديد عاصمتها وأننا نقر بما هو جلي بأن القدس هي عاصمة إسرائيل.

وتابع “أطلب من وزارة الخارجية الأمريكية اتخاذ التحضيرات في أسرع وقت لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس, لافتا إلى أن قرار نقل السفارة الأمريكية لا يعني وقف التزامنا بالتوصل إلى سلام دائم وأن الولايات المتحدة ستدعم حل الدولتين إذا اتفق الفلسطينيون والإسرائيليون.

وتابع “نحن ملتزمون بتسهيل اتفاق سلام مقبول للفلسطينيين والإسرائيليين وأننا ملتزمون بالإبقاء على الوضع الحالي في القدس, وندعو إلى الهدوء والاعتدال وأصوات التسامح”.

ثانيا :تعليق نتنياهو رئيس وزراء إسرائيل : نتنياهو يرحب بقرار ترامب حول القدس ويصفه ب”التاريخي” القدس- (أ ف ب) رحب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بقرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لاسرائيل، واصفا اياه بانه “تاريخي” وبانه “قرار شجاع وعادل”.وتعهد نتانياهو ايضا بعدم اجراء اي تغييرات على “الوضع القائم” في الاماكن المقدسة في القدس، مؤكدا ان القرار الامريكي لن يغير اي شيء فيما يتعلق بوضع الاماكن المقدسة للاديان السماوية الثلاثة. ثالثا :الرد الشعبي الفلسطيني : مسيرات غاضبة في الضفة والقدس بعد إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل

رام الله -أ ش أ

خرجت مسيرات غاضبة في عدد من مدن الضفة الغربية والقدس بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

وأعلنت فصائل العمل الوطني والإسلامي يوم غد إضرابا شاملا في كل الوطن يشمل المدارس, ودعت الفصائل الجماهير الفلسطينية للمشاركة في المسيرات التي ستنظم في مراكز المدن.وفي القدس تجمع العشرات في منطقة باب العمود للتنديد بالقرار الأمريكي ورددوا الهتافات المناهضة للسياسات الأمريكية.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي كانت قد كثفت من تواجدها استعدادا لتلك المواجهات حيث ألقت القنابل المسيلة للدموع لتفرقتهم.كما اندلعت مواجهات شديدة في بلدة أبوديس شرق القدس وألقى الشبان الغاضبون الزجاجات الحارقة على قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وفي رام الله أعرب العشرات من المواطنين, مساء اليوم الأربعاء, في مسيرة غاضبة عن رفضهم المطلق للقرار الأمريكي.

حيث تجمع العشرات بمنطقة دوار المنارة بوسط رام الله, وجابوا شوارع المدينة, وأطلق مسلحون النار في الهواء, وهم يهددون ويتوعدون بالتصعيد, في مشهد لم يحدث منذ 10 سنوات مضت.. كما توجه عدد منهم إلى حاجز مستوطنة بيت ايل القريبة من مدينة البيرة المتاخمة لرام الله.

وأكد المشاركون في المسيرة أن القرار الأمريكي لن يغير من الوضع القانوني للمدينة المحتلة, والمحمية بالقرارات والقوانين الدولية بأنها مدينة فلسطينية محتلة.وفي قلقيلية, انطلقت مظاهرة حاشدة تعد الأكبر حتى الآن, وأعلنت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة قلقيلية, مساء أمس الأربعاء, الإضراب الشامل في المحافظة غدا الخميس.

وقالت القوى في بيان صدر عنها, الليلة, “احتجاجا على قرار ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إلى القدس نعلن الإضراب الشامل في كافة مناحي الحياة غدا الخميس”.

تابع الرد الشعبي الفلسطيني وفي نابلس انطلقت مسيرة حاشدة جابت أنحاء المدينة أيضا تنديدا بالقرار.

وانطلقت في جنين ومخيمها, الليلة, مسيرة من مخيم جنين وجابت شوارع المخيم والمدينة, وندد المشاركون بقرار الرئيس ترامب, داعين الإدارة الأمريكية إلى العدول عن هذا القرار.وأكدوا التمسك الشعبي بالقدس عاصمة لدولة الفلسطينية, رافضين كافة المواقف التي تمس المدينة المقدسة, ومشددين على أن القدس خط أحمر ولن يسمحوا المس بالقدس والمقدسات, وضرورة رص الصفوف والوحدة الوطنية لكي يتمكن الشعب الفلسطيني من التصدي للسياسة الأمريكية والإسرائيلية والاستمرار في المقاومة.

الرد الفلسطيني الرسمي : ثانيا :ابرز التصريحات التي استنكرت الإعلان أبو مارن لـ(شعب فلسطين ): قرار ترامب لن يعطى شرعية لإسرائيل ..والقدس مدينة فلسطينية عربية مسيحية إسلامية، عاصمة دولتنا الأبدية.

القدس ..وكالات

قال الرئيس الفلسطينى محمود عباس، مساء اليوم الأربعاء، إن الإدارة الأمريكية بإعلانها القدس عاصمة لإسرائيل، قد اختارت أن تخالف جميع القرارات والاتفاقات الدولية والثنائية وفضلت أن تتجاهل، وأن تناقض الإجماع الدولى الذى عبرت عنه مواقف مختلف دول وزعماء العالم وقياداته الروحية والمنظمات الإقليمية خلال الأيام القليلة الماضية حول موضوع القدس.وأضاف أبو مازن فى خطاب ألقاه تعقيبا على قرار الرئيس دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال: كما أن هذه الإجراءات تمثل مكافأة لإسرائيل على تنكرها للاتفاقات وتحديها للشرعية الدولية، وتشجيعا لها على مواصلة سياسة الاحتلال والاستيطان و”الأبارتهايد” والتطهير العرقى.وتابع أبو مازن: كما أن هذه الإجراءات تصب فى خدمة الجماعات المتطرفة التى تحاول تحويل الصراع فى منطقتنا إلى حرب دينية تجر المنطقة التى تعيش أوضاعاً حرجة فى أتون صراعات دولية وحروب لا تنتهي، وهو ما حذرنا منه على الدوام وأكدنا حرصنا على رفضه ومحاربته.وأردف: إن هذه الإجراءات المستنكرة والمرفوضة تشكل تقويضاً متعمداً لجميع الجهود المبذولة من اجل تحقيق السلام، وتمثل إعلاناً بانسحاب الولايات المتحدة من ممارسة الدور الذى كانت تلعبه خلال العقود الماضية فى رعاية عملية السلام.

وفيما يأتى النص الحرفى لكلمة رئيس دولة فلسطين:

تابع الرد الرسمي :

بسم الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ‏

“يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ”

صدق الله العظيم

أيها الإخوة المواطنون

يا أبناء الشعب الفلسطينى الشجاع والمرابط،

تمر قضيتنا الوطنية بلحظة فارقة اليوم بعد الإجراءات التى أعلنت الإدارة الأميركية عن اتخاذها اليوم بشأن القدس.

إن الإدارة الأميركية بهذا الإعلان قد اختارت أن تخالف جميع القرارات والاتفاقات الدولية والثنائية وفضلت أن تتجاهل وأن تناقض الإجماع الدولى الذى عبرت عنه مواقف مختلف دول وزعماء العالم وقياداته الروحية والمنظمات الإقليمية خلال الأيام القليلة الماضية حول موضوع القدس.إن هذه الإجراءات المستنكرة والمرفوضة تشكل تقويضاً متعمداً لجميع الجهود المبذولة من اجل تحقيق السلام، وتمثل إعلاناً بانسحاب الولايات المتحدة من ممارسة الدور الذى كانت تلعبه خلال العقود الماضية فى رعاية عملية السلام.كما أن هذه الإجراءات تمثل مكافأة لإسرائيل على تنكرها للاتفاقات وتحديها للشرعية الدولية، وتشجيعا لها على مواصلة سياسة الاحتلال والاستيطان و”الابارتهايد” والتطهير العرقي.كما أن هذه الإجراءات تصب فى خدمة الجماعات المتطرفة التى تحاول تحويل الصراع فى منطقتنا إلى حرب دينية تجر المنطقة التى تعيش أوضاعاً حرجة فى أتون صراعات دولية وحروب لا تنتهي، وهو ما حذرنا منه على الدوام وأكدنا حرصنا على رفضه ومحاربته.

أيتها الأخوات والإخوة

لقد كنا خلال الأيام الماضية على اتصال وثيق مع العديد من زعماء الدول الشقيقة والصديقة ما أكد مجدداً وحدة الموقف العربى والإسلامى والدولى تجاه قضية القدس وحقوق الشعب الفلسطينى ومتطلبات تحقيق سلام عادل وشامل على أساس قيام دولة فلسطين السيدة المستقلة على كل الأراضى المحتلة العام 67 وعاصمتها القدس الشرقية إلى جانب إسرائيل، وحل قضية اللاجئين وفق القرار 194 ومبادرة السلام العربية.

يا أبناء شعبنا الشجاع

إن القيادة تتابع على مدار الساعة تطورات ومستجدات الموقف وهى تعكف على صياغة القرارات والإجراءات المناسبة بالتشاور مع الأشقاء والأصدقاء.إن هذه اللحظة التاريخية ينبغى أن تشكل حافزاً إضافياً لنا جميعاً لتسريع وتكثيف الجهود لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية ضمانة انتصار شعبنا فى نضاله من أجل الحرية والاستقلال.وستشهد الأيام القادمة دعوة الهيئات والأطر القيادية الفلسطينية المختلفة إلى

تابع الرد الرسمي :

اجتماعات طارئة لمتابعة التطورات، ونحن بصدد دعوة المجلس المركزى لمنظمة التحرير الفلسطينية إلى عقد دورة طارئة سندعو إليها جميع الفصائل لتأكيد الموقف الوطنى الفلسطينى الموحد، ووضع كل الخيارات أمامه.

أيتها الأخوات والإخوة

إن هذه الأرض المقدسة حيث مسرى النبى محمد(صلى الله عليه وسلم) ومهد السيد المسيح عليه السلام ومثوى سيدنا إبراهيم عليه السلام، نقول إن القدس مدينة السلام، مدينة المسجد الأقصى أولى القبلتين وثانى المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، مدينة كنيسة القيامة، هى القدس عاصمة دولة فلسطين أكبر وأعرق من أن يغيّر إجراء أو قرار هويتها العربية، والقدس بتاريخها الذى تنطق به الشواهد فى كل بقعة من أرجائها، وبمقدساتها ومساجدها وكنائسها وبأبنائها الصامدين فى ربوعها وفى أكنافها، عصية على أية محاولة لاغتيال هويتها أو تزوير تاريخها، وستُدحر أية مؤامرة تستهدفها كما فعلت هذه المدينة المقدسة على

مدى حقب التاريخ الطويلة.إن قرار الرئيس ترامب هذه الليلة لن يغير من واقع مدينة القدس، ولن يعطى أى شرعية لإسرائيل فى هذا الشأن، كونها مدينة فلسطينية عربية مسيحية إسلامية، عاصمة دولة فلسطين الأبدية.

يا أبناء شعبنا

بصمودنا وإيماننا بحقوقنا وبوحدتنا الوطنية، وبوحدة الموقف مع أشقائنا من الدول العربية والإسلامية الشقيقة وبالتنسيق الوثيق مع أصدقائنا من دول العالم سنبقى جبهة موحدة تدافع عن القدس وعن السلام وعن الحرية وتنتصر لحقوق شعبنا لإنهاء الاحتلال وإنجاز استقلاله الوطني.تحية لشهدائنا الأبرار وعائلاتهم، وأسرانا الأبطال وجرحانا البواسل الذين قدموا التضحيات من أجل فلسطين والقدس.

عاشت فلسطين

عاشت القدس عاصمة دولة فلسطين حرة عربية

حماس: قرار ترامب سيفتح “أبواب جهنم” على المصالح الامريكية      

غزة – أ ف ب

اعتبرت حركة حماس الفلسطينية الاسلامية التي تسيطر على قطاع غزة الاربعاء ان قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب حول الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لدولة اسرائيل، “سيفتح ابواب جهنم” على المصالح الامريكية.وقال اسماعيل رضوان، القيادي في الحركة للصحفيين بعد خطاب الرئيس الاميركي ان القرار من شأنه ان “يفتح ابواب جهنم على المصالح الامريكية في المنطقة” داعيا الحكومات العربية والاسلامية الى “قطع العلاقات الاقتصادية والسياسية مع الادارة الامريكية وطرد السفراء الامريكيين لافشاله”.

رابعا :ردود الأفعال العربية والعالمية

إندونيسيا تندد بقرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل       

جاكرتا ـ وكالات

ندد جوكو ويدودو رئيس إندونيسيا الدولة ذات أعلى أغلبية مسلمة في العالم اليوم الخميس بقرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.واوضح ويدودو – في مؤتمر صحفي- “تندد إندونيسيا بقوة باعتراف الولايات المتحدة من جانب واحد بالقدس عاصمة لإسرائيل ، وتدعو الولايات المتحدة لإعادة النظر في القرار” ، مضيفا أن هذه الخطوة يمكن أن تهز الأمن والاستقرار العالمي.

ماليزيا تدعو لمعارضة أي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

  كوالالمبور ـ وكالات

دعا رئيس وزراء ماليزيا نجيب عبدالرزاق المسلمين في أنحاء العالم إلى التصدي بكل قوة لأي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.واوضح عبدالرزاق – في كلمة خلال اجتماع سنوي للحزب الحاكم في كوالالمبور – “أدعو المسلمين في جميع أنحاء العالم إلى إعلاء أصواتهم ، وتوضيح أننا نعارض بقوة أي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل”.كان الرئيس الأمريكي قد تخلى عن سياسة واشنطن القائمة منذ عقود واعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل ، فيما يهدد جهود السلام بالشرق الأوسط وأغضب أصدقاء وخصوم الولايات المتحدة على السواء.

السعودية تدين قرار ترامب بعد اعترافه بالقدس عاصمة لاسرائيل      

الرياض – أ ف ب

عبرت السعودية اليوم الخميس عن “أسفها الشديد” لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الامريكية إليها.وجاء في بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي نقلته وكالة الانباء الرسمية السعودية (واس) تعليقا على خطوة ترامب “سبق لحكومة المملكة أن حذرت من العواقب الخطيرة لمثل هذه الخطوة غير المبررة وغير المسؤولة، وتعرب عن استنكارها وآسفها الشديد لقيام الإدارة الأمريكية باتخاذها، بما تمثله من انحياز كبير ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة في القدس والتي كفلتها القرارات الدولية ذات الصلة وحظيت باعتراف وتأييد المجتمع الدولي”.

ميركل “لا تدعم” قرار ترامب في شأن القدس

برلين – أ ف ب

اعلنت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل أمس  الأربعاء ان حكومتها لا تدعم قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.وقال المتحدث باسم ميركل ان الحكومة الالمانية “لا تدعم هذا الموقف لان وضع القدس لا يمكن التفاوض بشأنه إلا في اطار حل الدولتين”.

وفي قرار تاريخي، اعترف الرئيس الامريكي الاربعاء بالقدس عاصمة لاسرائيل، ما اثار ادانات حازمة من العالمين العربي والاسلامي ومن المجتمع الدولي.واعتبر الفلسطينيون ان واشنطن لم تعد جديرة بتأدية دور الوسيط في حل الازمة.وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وصف الاربعاء بـ”المؤسف” قرار ترامب داعيا الى “تجنب العنف باي ثمن.

موريتانيا: نقل السفارة الأمريكية للقدس تحد صارخ للشرعية الدولية      

نواكشوط – أ ش أ

قال الحزب الموريتاني الحاكم “الاتحاد من أجل الجمهورية” إن قرار نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة يشكل تحديا صارخا للشرعية الدولية التي تعتبر القدس مدينة محتلة ضمن الأراضي العربية المحتلة سنة 1967.

وأضاف الحزب في بيان أن هذا الأمر يشكل تحديا صارخا لكل مسلمي العالم ومسيحييه، مؤكدا أن القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية الأبدية.

السودان يعلن رفضه قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

الخرطوم – أ ش أ

أعلن السودان رفضه التام لقرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، واعتزام الولايات المتحدة نقل سفارتها إليها.

وأكدت وزارة الخارجية السودانية -في بيان اليوم الأربعاء- أن القرار يمثل انتهاكا صارخا لقرارات الشرعية الدولية، وتعديا سافرا علي حقوق الشعب الفلسطيني، واستفزازا لجميع أهل الديانات، ويشكل تهديدا، للأمن والسلم الدوليين، منوهة بأنه ستكون له تداعيات خطيرة علي أمن واستقرار المنطقة.

وشددت الوزارة على رفض السودان بشكل قاطع المساس بالوضع القانوني والسياسي لهذه المدينة المقدسة مهبط الديانات.

وأوضحت الوزارة أن هذا الإعلان يخالف القرارات الدولية التي تؤكد حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وينسف عملية السلام فى الشرق الأوسط.

خامسا :البرلمان العربي :

 “السلمي” يدعو إلى عقد جلسة طارئة للبرلمان العربي

القاهرة – أ ش أ

دعا رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمي إلى عقد جلسة طارئة للبرلمان العربي يوم الاثنين المقبل بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة, لبحث تداعيات قرار الإدارة الأمريكية الصادر اليوم الأربعاء بشأن إعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمدينة القدس المحتلة عاصمة للدولة القائمة بالإحتلال إسرائيل, ونقل السفارة الأمريكية لدى دولة الاحتلال من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.

وقال “السلمي” , في بيان مساء اليوم الأربعاء , إن الدعوة لعقد جلسة طارئة يأتي لتمكين أعضاء البرلمان العربي الذين يمثلون كافة أطياف وتوجهات الشعب العربي من إصدار القرار الذي يعبر عن نبض الشارع العربي بشأن هذا القرار الخطير للإدارة الأمريكية.

وشدد “السلمي” على أن هذا القرار الأمريكي يعد تحديا صارخا لكل المواثيق والأعراف والقرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية, ويهدد الأمن والسلم الدوليين, ويستفز مشاعر العرب والمسلمين وأحرار العالم, ويؤسس بإرادة منفردة لتغيير الوضع القانوني الحالي لمدينة القدس المحتلة تتحدى إطار المرجعيات الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة, في مسعى مرفوض لحسم هوية القدس العربية الإسلامية لمصلحة الدولة القائمة بالاحتلال لتكون عاصمة يهودية موحدة لها.

سادسا :الأمم المتحدة :

جوتيريس: قرار ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل يقوض مفاوضات السلام      

نيويورك –وكالات

أكد الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريس, أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل يقوض مفاوضات السلام في الشرق الأوسط, مشددا على أنه سيبذل قصارى جهده لإقناع القادة الإسرائيليين والفلسطينيين بالعودة إلى المفاوضات.وقال جوتيريس – في مؤتمر صحفي عقب كلمة الرئيس الأمريكي نقلته قناة (سكاي نيوز), اليوم /الأربعاء/ – “إن القدس مرتبطة بالحل النهائي بين الفلسطينيين والإسرائيليين, ولا بديل عن حل الدولتين واعتبار القدس عاصمة لكل من إسرائيل وفلسطين, مؤكدا أنه سيبذل قصارى جهدي لإقناع القادة الإسرائيليين والفلسطينيين بالعودة إلى المفاوضات”.جدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, وقع على قرار يقضي بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل, مشيرا إلى أن هذه الخطوة تأتي في مصلحة الولايات المتحدة ومساعي السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين – على حد زعم ترامب -.

ماكرون : قرار ترامب بشأن القدس أحادي الجانب وفرنسا لا تؤيده      

باريس-أ ش أ أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون, أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس هو قرار أحادي الجانب.ونقلت قناة “سكاي نيوز” الإخبارية أمس الأربعاء عن ماكرون قوله: “إن بلاده لا تؤيد هذا القرار”, لافتا إلى أن مصير القدس لابد أن يحدد عبر المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن في وقت سابق اليوم رسميا أن القدس عاصمة لإسرائيل, مشيرا إلى أن ذلك قد تأخر كثيرا, ولا يمس بالوضع النهائي للتسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

الإمارات تدين بشدة الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل

أبوظبي-أ ش أ أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة, بشدة قرار الولايات المتحدة باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل, معربة في الوقت ذاته عن استنكارها لهذا القرار.وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية أن مثل هذه القرارات الأحادية تعد مخالفة لقرارات الشرعية الدولية ولن تغير من الوضعية القانونية لمدينة القدس باعتبارها واقعة تحت الاحتلال .واضافت ان القرار يعتبر انحيازا كاملا ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة في القدس والتي كفلتها القرارات الدولية ذات الصلة وحظيت باعتراف وتأييد المجتمع الدولي.وأعربت الخارجية الاماراتية عن بالغ القلق من التداعيات المترتبة لهذا القرار على استقرار المنطقة لما ينطوي عليه من تأجيج مشاعر الشعوب العربية والإسلامية نظرا لمكانة القدس في الوجدان العربي والإسلامي, مشيرة إلى التأثيرات السلبية الناتجة على مستقبل عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.وأكدت الوزارة ضرورة الالتزام بقرارات الأمم المتحدة كافة ذات الصلة بمدينة القدس; بما فيها قرارات مجلس الأمن ومبادئ القانون الدولي التي تنص على عدم إنشاء بعثات دبلوماسية فيها أو نقل السفارات إليها أو الاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال والتى تعتبر أن القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967.

إيطاليا تشعر بـ”الفزع” بسبب تداعيات قرار ترامب

روما .. وكالات قال وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو، إن بلاده “تشعر بالفزع” بسبب تداعيات قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.وقال ألفانو في بيان نقلته وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) إن موقف إيطاليا من القدس “يبقى ولا يزال قائماً على الإجماع الأوروبي والدولي”.

وأضاف: “نحن ننشد الشعور بالمسؤولية من جانب جميع الأطراف في فلسطين والمنطقة لتفادي الحوادث والعنف التي لا تفيد أحدا

ثامنا رد فعل مصر : البرلمان المصري: “ترامب” نسف جهود السلام بالشرق الأوسط القاهرة – وكالات قال النائب طارق رضوان، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، تعليقًا على ما صدر من تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن نقل مقر السفارة الأمريكية للقدس المحتلة والاعتراف الرسمى بالقدس عاصمة لإسرائيل، إن هذا يسفر عنه نتائج وخيمة تهدد الأمن العربي في منطقة الشرق الأوسط.وأضاف فى بيان له مساء امس الأربعاء، “لما كان ما صدر عن القيادة السياسية المصرية من ضرورة الالتزام بالقرارات الأممية والوضع القانوني للقدس وما هو مستقر بهذا الشأن من معاهدات ومواثيق دولية، وهو ما تؤكده لجنة العلاقات الخارجية للبرلمان المصري استنكارًا وشجبًا لما صدر عن الإدارة الأمريكية ممثلة فيما صدر من تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبارها خرقًا لمواثيق دولية، معتبرة قانونًا فضلاً عما تشكله من تحد سافر للمشاعر العربية والإسلامية تهدد السلام في المنطقة وهو ما يتعارض مع ما سبق أن تعهدت به الولايات المتحدة في عهد سابق بضرورة الحفاظ على استقرار السلام والأمن في الشرق الأوسط”.

سعد الحريرى: العالم العربي والإسلامى يرفض قرار ترامب

بيروت …وكالات أكد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريرى ، أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، خطوة يرفضها العالم العربي والإسلامي أجمع.

رابط مختصر
2017-12-07 2017-12-07
محمد فتحي