المرأة والوطن 

  • بتاريخ :
  • عدد القراءات : 11 views

وبهذه المناسبة أود أن أقول تحديدا وبايجاز الآتى: 

أولا:المرأة المصرية كانت لها دور بارز على مر التاريخ وفى عهد الفراعنة كانت شريكا للرجل فى كل شؤون الحياة فى كل المجالات العمل والصناعة والفنون والآداب والزراعة و..و.
ومدون ذلك على جدران المعابد فى كل ربوع مصر …بل إنها
كانت سياسية وقادت مصر مثل الملكة حتشبسوت على سبيل المثال لا الحصر….حتى وصلنا إلى عهد الملكة كليوباترا
ثانيا:استمر دور المرأة على مر التاريخ ولاننسى شجرة الدر وكيف حكمت مصر ..وخاضت صراعات عديدة…ومرورا إلى العصر الحديث….وكيف ساهمت المرأة فى الحياة السياسية والعلمية والثقافية والادبية مثل السيدة صفية زغلول وسهير القلماوى ونبوية موسى و….و….و.
ثالثا:المرأة المصرية كانت الداعمة والمساندة لمصر فى كل معاركها الحربية السابقة والثورات على مر تاريخ النضال الوطنى فهى أم أو أخت أو زوجة أو بنت المقاتل المصرى على جبهات القتال….ولو تقاعست. ..لتقاعس المقاتلين فى معارك العزة والكرامة التى خاضتها مصر…..
رابعا:دور المرأة المصرية فى هذه المرحلة الفارقة وخوض مصر لحرب الإرهاب هو دور واضح جدااا وبارز. ..ولقد شاهدنا أم شهيد مصرى تطلب أن يجند ابنها الثانى للأخذ بثأر أخيه لصيانة أمن واستقرار مصر….ماهذا الروعة… إنها
المرأة المصرية….
خامسا:المرأة المصرية لاتتامر على وطنها ولاتدخل فى حسابات التأمر….ضد مصر…فداخلها …قلبها ومشاعرها التى تمثل ..حائط الصد للخوف على أسرتها الصغيرة واسرتها الكبيرة مصر…. والجميع يعلم هذا ونقدره. …
سادسا:المرأة يجب ألا ننظر اليها نظرة دونية. ..بل يجب اعتبارها شريك كفء فى كل امور الحياة…..هى أكثر من نصف المجتمع……وهى طاقة كبيرة لو تم استغلالها الاستغلال الأمثل ….لتغيير حالنا للأفضل.
سابعا:يجب أن تأخذ المرأة مكانها الطبيعى طبقا لقدراتها وامكانياتها الفنية فى مجال عملها…على قدم المساواة مع الرجل….دون أى اعتبارات غير مكتوبة…..ولكن طبقا للاسس
والمعايير الموضوعة…
ثامنا:يجب التأهيل والتدريب المناسب للمرأة للارتقاء بمستواها العملى وان تتحلى بالعزيمة والإرادة القوية لتتجاوز العقبات.التى يعانى أيضا منها الرجل.
تاسعا:يجب توفير الحماية التشريعية والقوانين واللوائح لحماية المرأة من كافة أشكال العنف الجسدى والمعنوى.. حتى تتمكن من أداء رسالتها..
عاشرًا:كل التحية والحب والاحترام والتقدير للمرأة المصرية وبناتنا أمهات وذخيرة المستقبل.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اترك تعليقا