بالصور.. (القادة نيوز) تلتقي ابن الإسماعيلية محمد السيد عبد الفضيل صاحب اختراع(الدفاية الذكية)

  • بتاريخ :
  • عدد القراءات : 16 views

المخترع الصغير :متفائل برعاية الرئيس السيسي للشباب والمواهب ..وأقول للمسؤولين شباب مصر تحتاج فرصة

حوار هند سيد

عندما تمتلك الأدوات والمهارة والاجتهاد والمناخ المناسب للإبداع حتما ستكون في الصدارة ،بعيد عن الحديث المعهود الغير مدقق عن ذكاء وعبقرية الأطفال المصريين يبقي الطفل المصري في الصدارة العالمية .

واعتقد أن المناخ في مصر مناسب للكشف عن هؤلاء فالروتين الحكومي والبيروقراطية المتأصلة فينا  قد تهدر حقوق هؤلاء الأفذاذ في  مواصله طريق الإبداع وخدمة البشرية ،واعتقد أن   الطفل المصري الموهوب   محمود وائل وصل معدل ذكائه في سن 11 عامًا إلى 155 درجة، وهذا ما جعل د. الراحل أحمد زويل يصر على مقابلته وإهدائه أحدث كتبه.

واليوم نطرح على المسؤولين والقراء الأعزاء نموذج جديد للإبداع والابتكار لعلنا نجد فيهم من يأخذ بيد هذه الموهبة الصغيرة  إلى الطريق القويم  انه الطفل محمد السيد عبد الفضيل  أحد أبناء محافظة الإسماعيلية 

التقت (القادة نيوز ) بمحمد لتتعرف منه على الاختراع الذي تحدث عنه .

**في البداية كيف تعرف نفسك للقراء .

اسمي محمد السيد عبد الفضيل تلميذ بالصف الثاني الإعدادي بمدرسة أبو بكر الصديق المشتركة في الإسماعيلية القنطرة غرب عمري 14 عام .

**ما هو اختراعك . ؟

اعشق التجارب وقمت مؤخرا باختراع دفاية كهربائية تمتاز عن النماذج المعروفة بعدد من المميزات فهي تفصل عند درجة حرارة معينة من خلال السلك الحراري  الذي يقيس درجة الحرارة فعندما يقترب السلك من الأجسام أو السوائل يقيس درجة الحرارة ويفصل أتوماتيكي وهو الأمر الذي  يساهم في تعديل النظام الحالي للتشغيل بالشكل المناسب  .

**هل خرج هذا الاختراع للنور وتم عرضة على المسؤولين .؟

نعم تم عرضة وهناك شهادات تكريم تم منحي لي من المحافظة والإدارة التعليمة  وأتمنى أن يري هذا الاختراع النور بطريقة احترافية من خلال احدي الشركات المصرية .

**هل يؤثر هذا الفكر والابتكار عليك دراسيا لأنه يتطلب وقت كبير ومجهود اكبر .؟

نعم يتطلب وقت ومجهود كبير اكبر ولكني استطيع تنظيم الوقت بين الدراسة والابتكار وأتمنى أن أواصل طريقي  لخدمة الوطن ومتفائل كثيرا بمستقبل مصر وخصوصا جيلي لان الرغبة في النجاح موجودة فينا .

**هل هناك دور للمدرسة والأسرة  في تنمية موهبتك .؟

نعم أهلي يحاولون بكل جهد توفير مناج مناسب ويسعدوني على رغم قلة الإمكانيات ولا أنسى أن انسب الفضل إلى أستاذتي الذين منحوني التشجيع والتألق منهم   الأستاذة “نرمين رضا أحمد” مدرسه العلوم والمعروف عنه أنها ترعه الموهيين والأذكياء بالمدرسة .

**هل ليك مواهب أخري .؟

نعم بعض رياضة السياحة وكرة القدم لان إسماعيلية تعشق الساخرة المستديرة وكذلك الرسم الذي اعشقه كثيرا .

**هل هناك قدوة ومثل اعلي لك .؟

أتمنى أن أسير على درب العالم الكبير الراحل الدكتور احمد زويل.

**في النهاية نرجو أن توجه كلمة  للمسؤولين في الدولة .؟

أنا متفائل في ظل وجود الرئيس السيسي الذي يرعى الشباب والمواهب  وأقول للمسؤولين مصر لديها مواهب في كل المجالات تستطيع أن تحقق الفارق .

(Visited 1 times, 1 visits today)

اترك تعليقا