بحث أزمة ارتطام بالون طائر بالبر الغربي بالاقصر

  • بتاريخ :
  • عدد القراءات : 12 views

شهدت محافظة الأقصر، مساء اليوم الجمعة، وصول الكابتن طيار هاني العدوي رئيس سلطة الطيران المدني لمتابعة تطورات أزمة ارتطام بالون طائر بالبر الغربي، بسبب شدة سرعة الرياح بعد إقلاع البالونات في سماء الأقصر فجراً، والتحقيق في الواقعة بالكامل.

ولدي وصول هاني العدوي لمحافظة الأقصر، عقد اجتماع مع أعضاء سلطة الطيران المدني وفتح تحقيق معهم بواسطة الشئون القانونية بالإضافة إلى تحقيقات النيابة، كما توجه لزيارة موقع الحادث في غربي المحافظة برفقة وفد من قيادات البالون الطائر ومطار الأقصر.

وفي نفس السياق قال أحد قيادات مطار البالون الطائر بغربي الأقصر، أن شركات البالون أية إخطارات بإلغاء الرحلات لسوء حالة الطقس المتوقعة حتي صباح اليوم، ولذلك خرجت الرحلات بصورة طبيعية تماماً دون أية مشكلات، حيث أنه حتي مساء أمس وصباح اليوم كان الطقس مثالي تماماً لإقلاع رحلات البالون، وهو ما يثبته الرصدة الجوية التي تخرج من برج مطار الأقصر الدولي قبل الطيران بنصف ساعى، وكذلك الرصد الجوية التي تخرج من أرض مطار البالون بالبر الغربي.

وأضاف القيادي بالبالون – الذي رفض ذكر اسمه – أن رصدة مطار الأقصر ومطار البالون خرجوا ببيانات واحدة حيث كانت الخانة التى يوجد بها قياس سرعة الريح تقول ( Calm) وهذا يعنى أن الريح سرعتها صفر، وكان من المقرر إقلاع 22 رحلة بالون وفور وقوع الهبوط الصعب للبالون في أرض البر الغربي ألغي 3 طيارين رحلاتهم تضامنا مع شركة البالون اللى حصل فيها الهبوط الصعب وطيار الرحلة، موضحاً أنه قبل هبوط الرحلة سرعة الريح زادت وأصبحت أكتر من 15 عقدة ما يساوى 27 كيلو، وتعد هذه السرعة كبيرة فى مجال البالون وحدث ما يسمي ( Hard Landing)، وهذا ما تسبب في الإصابات وحالة الوفاة التي وقعت.

وأكد المصدر أن ما حدث ليس هبوط إضطراري أو خطأ فردي من الطيار، ولكنه قضاء وقدر يحدث بصورة طبيعية عندما تزيد سرعة الرياح بصورة غير متوقعة، حيث أن طيار البالون قام بأكثر من المطلوب منه ولم يقصر نهائياً ولكن قاوم الرياح وقام بالهبوط الصعب الذي حدث، حيث أن الطبيعة لا يستطيع أحد أن يقف أمامها.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اترك تعليقا