«برلماني» يحصل علي الموافقة لإنشاء أول مركزًا لعلاج ضمور العضلات

  • بتاريخ :
  • عدد القراءات : 11 views

حصل النائب عمر وطني، عضو مجلس النواب عن دائرة الشرابية والزاوية الحمراء، علي موافقة وزارة الإسكان والمرافق، بتخصيص قطعة أرض لإنشاء مركز طبي لعلاج مرضى ضمور العضلات، جاء ذلك عقب أن تقدم النائب، بطلب للدكتور علي عبدالعال، رئيس البرلمان، موجهة إلى كلًا من الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، والدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان، لتخصيص قطعة أرض لإنشاء مركزًا لعلاج مرضى ضمور العضلات دون تحمل للدولة أي ميزانية إضافية على أن تكون تحت إدارة وإشراف وزارة الصحة.

وقال وطني، في بيان له، إن الجمعية المصرية هدفها الأساسي هو توفير الرعاية الطبية اللازمة لمرضى ضمور العضلات نظرًا لنزايد عددهم خلال السنوات الأخيرة، لافتًا إلى أن أعداد مرضى ضمور العضلات فى تزايد مستمر ويقرب عددهم من 75 إلى 100 ألف مواطن.

وأضاف أنه يسعى لدخول مرضى ضمور العضلات على خطة التأمين الصحي للدولة وتوفير الدواء بسعر مناسب للجميع، مؤكدًا أن هناك دورًا كبير على وزارة الصحة بشأن هؤلاء المرضى ومن واجبهم التشخيص والعلاج وتأهيلهم لحياة كريمة.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أنه لا يوجد أي نوع من الأدوية المعالجة لهذا المرض داخل مصر، وأنهم فقط يتناولون الفيتامينات لبناء العضلات وهي أيضًا لم تعد موجودة بسبب أزمة الدواء وغلاء أسعارها، مؤكدًا أن هناك تأييد كبير من قبل أعضاء البرلمان لإنشاء مستشفيي لمرضى ضمور العضلات نظرًا لمعاناتهم ومعاناة ذويهم

(Visited 1 times, 1 visits today)

اترك تعليقا