أخبار

جمعه: مؤتمر الأوقاف الدولي يناقش الحفاظ على الهوية الوطنية والخطاب الديني

قال وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة إن المؤتمر التاسع والعشرين الدولي للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية المقرر عقده بالقاهرة يومي 19 و20 يناير الجاري بعنوان “بناء الشخصية الوطنية وأثره في تقدُّم الدول والحِفاظ على هويتها” سيناقش عدة أبحاث لعلماء ومفكرين وأساتذة جامعات من مصر وعدة دول عربية وإفريقية وأوروبية.

وأوضح وزير الأوقاف- اليوم الجمعة- أن المحور الأول للمؤتمر يناقش موضوع الخطاب الديني والثقافي وأثره في بناء الشخصية من خلال 17 بحثاً من مصر وعدة دول تلقته اللجنة العلمية للمؤتمر حتى الآن، ويشمل موضوعات: مقومات ومرتكزات الخطاب الثقافي الوطني للدكتور عمر حمروش الأستاذ بكلية الشريعة والقانون بدمنهور وأمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، ودور المؤسسات الثقافية في بناء الشخصية للدكتور صابر عبد الدايم يونس أستاذ الأدب والنقد بجامعة الأزهر، ومرتكزات الخطاب الثقافي الوطني للدكتورة مهجة غالب عبد الرحمن الشريف العميد السابق لكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات – جامعة الأزهر – وعضو مجلس النواب.

وأضاف أن المحور الأول يتضمن أيضا موضوعات مرتكزات الخطاب الثقافي الوطني (رؤى وآفاق) للدكتور أحمد إسماعيل أبو شنب وكيل كلية أصول الدين والدعوة الإسلامية بطنطا للدراسات العليا بالأزهر، والرؤية الإستراتيجية لتطوير الخطاب الديني وأثره في الوقاية من التطرف والإرهاب للدكتور علي علي غازي مستشار التخطيط الإستراتيجي والتميز المؤسسي لوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بدولة الكويت، وبناء الشخصية الوطنية في عالم متغير رؤية إسلامية للدكتور محمد الشحات الجندي رئيس الجامعة المصرية للثقافة الإسلامية بكازاخستان عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، وأثر المقاصد الشرعية في بناء الشخصية الوطنية للدكتور محسن محمد أحمد علي أستاذ الشريعة الإسلامية ووكيل كلية دار العلوم – جامعة الفيوم.

كما يتضمن موضوعات مقومات الخطاب الديني الرشيد وأثرها في الوقاية من التطرف والإرهاب للدكتورة آمنة نصير الأستاذ بجامعة الأزهر، وتجديد الخطاب الديني وأثره في الوقاية من التطرف والإرهاب للدكتور محمد عبد الستار الجبالي أستاذ الفقه والقانون بجامعة الأزهر بالقاهرة ورئيس قسم الفقه بكلية الدراسات العليا، ودور المؤسسات الدينية في بناء الشخصية الشيخ الدكتور جهاد خليل مفتي كوموتيني، والخطاب الديني وأثره في الوقاية من التطرف والإرهاب للشيخ إبراهيم خليل عوض الله نائب المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية – وكيل دار الإفتاء الفلسطينية – مفتى رام الله والبيرة، والخطاب الديني وأثره في الوقاية من الإرهاب للدكتور محمد أبو الحسين الأستاذ المساعد كلية الآداب والعلوم الإنسانية – جامعة شيتاغونغ – بنجلاديش والرؤية الإستراتيجية لتطوير الخطاب الديني وأثره في الوقاية من التطرف والإرهاب للدكتور علي علي غازي مستشار التخطيط الإستراتيجي والتميز المؤسسي لوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بدولة الكويت.

وبالنسبة للمحور الثاني لمؤتمر الشئون الإسلامية بعنوان “التعليم وأثره في بناء الشخصية” ، فيتضمن موضوعات التعليم وبناء الشخصية الوسطية المنتجة القادرة على البناء والتنمية للدكتور نبيل السمالوطي العميد الأسبق لكلية الدراسات الإنسانية وأستاذ علم الاجتماع – جامعة الأزهر، والمعلم القدوة وأثره في بناء شخصية طلابه للدكتور جمال رجب سيدبى نائب رئيس جامعة السويس سابقًا، ودور المعلم في بناء الشخصية على منهج الاعتدال والوسطية للدكتور أحمد السيد الحسيسي عميد معهد المدينة العالي للغات الدولية، ونحو تعليم جديد يعزز الوسطية والاعتدال للدكتور حسن شحاتة أستاذ علم الاجتماع – كلية الدراسات الإنسانية – جامعة الأزهر.

أما المحور الثالث “الإعلام وأثره في بناء الشخصية” فيتضمن موضوعات دور الإعلام في عملية بناء الشخصية الوطنية ونشر نماذج القدوة للدكتور سامي عبد العزيز العميد الأسبق لكلية الإعلام – جامعة القاهرة – أستاذ الإعلان والتسويق السياسي، ودور الإعلام في تعزيز ثقافة الحوار المجتمعي ودعم الانتماء الوطني للدكتور سامي الشريف عميد كلية الإعلام بالجامعة الحديثة للتكنولوجيا والمعلومات – رئيس الإذاعة والتليفزيون الأسبق، وأسس تفعيل المرتكزات الوطنية في ميثاق الشرف الإعلامي الدكتور عبد الصبور محمد فاضل العميد السابق المؤسس لكلية الإعلام – جامعة الأزهر.

وبالنسبة للمحور الرابع للمؤتمر “الأسرة ودورها في بناء الشخصية” فيشمل موضوعات دور الأسرة في تعزيز الانتماء للوطن للدكتور إبراهيم صلاح الهدهد الأستاذ بجامعة الأزهر وعضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، والأسرة ودورها في بناء الشخصية وتعزيز الانتماء للوطن للدكتور محمد بن أحمد بن صالح الصالح أستاذ الدراسات العليا بكلية الشريعة بالرياض – وعضو مجمع الفقه الدولي بجدة من المملكة العربية السعودية، والأسرة وأثرها في تعزيز الانتماء للوطن للدكتور عبد المنعم صبحي أبو شعيشع وكيل كلية أصول الدين والدعوة بطنطا بالأزهر، ومسئولية الأسرة تجاه أطفالها والمجتمع للدكتور افتخار الدين شودري نائب رئيس جامعة شيتا غونج بنجلاديش، والتواصل الأسري ودوره في تكوين شخصية الأبناء والتواصل الأسري ودوره في تكوين شخصية الأبناء.

ويشمل المحور الخامس “المؤسسات الوطنية ودورها في بناء الشخصية” موضوعات المؤسسات الوطنية ودورها في بناء الشخصية والقوات المسلحة المصرية نموذجًا ودور المؤسسات الوطنية في بناء الشخصية المصرية وتحقيق التنمية الشاملة.

ويشمل المحور السادس “مشروعية الدولة الوطنية وأثر بناء الشخصية الوطنية في الحفاظ على هويتها” موضوعات حفظ البلدان والأوطان من حقوق الإنسان ومقاصد الأديان للدكتور عبد الله مبروك النجار الأستاذ المتفرغ بجامعة الأزهر وعضو مجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة، ودور القوانين والدساتير في بناء الشخصية ودعم الدولة الوطنية المستشار الدكتور على عمارة رئيس الاستئناف ورئيس بمحكمة الجنايات وأمن الدولة العليا – القاهرة، ودور القاضي الإداري في بناء الشخصية المصرية المستشار الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجي نائب رئيس مجلس الدولة المصري – عضو المحكمة الإدارية العليا، ومقومات بناء الشخصية الوطنية من منظور علم الاجتماع، ودور المجتمع المدني ومؤسساته في بناء الشخصية الوطنية، ودور المجتمع المدني ومؤسساته في بناء الشخصية الوطنية.

وأخيراً، يناقش المحور السابع “بناء شخصية الأئمة والوعاظ وأثره في تعزيز الانتماء الوطني” يتضمن دور الأئمة في بناء الشخصية الوطنية، وبناء الداعية الموسوعي (علميًّا وتربويًّا وثقافيًّا ومهاريًّا).

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: