د. عمر الشريف يكتب: أزمة الدمية المجهولة “أبلة فاهيتا”

  • بتاريخ :
  • عدد القراءات : 361 views

“أبلة فاهيتا-لايف من الدوبلكس” برنامج تلفزيوني كوميدي ساخر مثير للجدل بطلته دمية بدأت مسيرتها بتقديم اسكتشات كوميدية، وتتمتع حالياً بشعبية واسعة تخطت حدود مصر .

أبلة فاهيتا شخصية كرتونية سجلت أول ظهور لها في العام 2010 عن طريق فيديوهات قصيرة على موقع يوتيوب، واشتهرت بعد ذلك بأغنية عنوانها “معلش يا كارولينا همّا أربع سنينا”، بعد إعلان نتيجة انتخابات رئاسة الجمهورية بفوز محمد مرسي بالمنصب، كما أطلقت أغنيتها المصورة “مايستهلوشي”، مع الموزع الموسيقي حسن الشافعي وحققت نجاحاً باهراً.

لتقدم بعد ذلك برنامجها التلفزيوني “لايف من الدبلوكس” على قناة “سي بي سي” المصرية في عام 2015، يتناول البرنامج قضايا الشارع المصري الاجتماعية والسياسية بسخرية، كما يستضيف نجوم العالم العربي في مجالات الفن والإعلام وكرة القدم، إلا ان البرنامج أُتهم بتقديم مواد تتسم بالإسفاف، واحتوائه على إيحاءات جنسية وألفاظ لا تليق بالذوق العام، وإهدار كل القيم وانتهاك الأعراف المجتمعية.

ليصدر المجلس الأعلى للإعلام برئاسة الكاتب مكرم محمد أحمد، قراره بإلزام القناة بحذف الإيحاءات الجنسية من أي حلقة، بالإضافة إلى وضع اسم الممثل الذي يتقمص شخصية الدمية (أبلة فاهيتا) على تتر البرنامج، حتى يمكن محاسبته عند الخطأ، حيث لم يكشف صاحب شخصية أبلة فاهيتا عن نفسه حتى الآن على الرغم من النجاح الساحق الذي حققه بدميته، وشدد المجلس على ضرورة حذف كل الإيحاءات الجنسية من على صفحة القناة بموقع يوتيوب.

مما اثار الشائعات حول توقف البرنامج بشكل نهائي، لكن قناة “سي بي سي” نفت وقف البرنامج وأكدت أنها تتعامل مع ملاحظات المجلس الأعلى للإعلام بالاهتمام والجدية، وأن الموسم الحالي للبرنامج وهو الموسم السادس قد تم الإنتهاء من تصوير حلقاته بالكامل في الموعد المحدد.

واجهت أبلة فاهيتا العديد من الأزمات والجدل ولعل من اغرب الحملات على أبلة فاهيتا تلك التي قام بها الفنان عمرو مصطفى متهماً فاهيتا بعدة تهم منها التجسس وتهديد الأمن القومي للبلاد، وارسال شفرات للمنظمات الإرهابية عن طريق صفحات التواصل الاجتماعي لتخبرهم بالعمليات القادمة التي يجب تنفيذها، إلا ان الفنان عمرو مصطفى عاد وظهر ضيفاً على برنامج أبلة فاهيتا في الموسم الرابع.

ومن أبرز المحامين الذين قاموا برفع القضايا ضد البرنامج المحامي سمير صبري حيث تقدم في ديسمبر عام ٢٠١٧ ببلاغ للنائب العام متهماً فاهيتا بنشر الفسق والفجور في المجتمع وإباحة الرزيلة، مؤكداً على أن مستوى الحوار في البرنامج وصل إلى حد من الانحطاط لا يمكن أن يوصف بحرية الرأي كونه يدخل كل بيت عن طريق شاشات التليفزيون، مطالبًا بإحالة كل القائمين على البرنامج للمحاكمة الجنائية.

وفِي فبراير الماضي تقدم النائب مصطفى بكري، عضو لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، ببيان عاجل لرئيس مجلس الوزراء ووزيرة الاستثمار، ضد برنامج أبلة فاهيتا، مطالباً بوقفه ومحاسبة المسؤولين عنه، بسبب ما وصفه بالتجاوزات الإعلامية في حق المجتمع واعتباره من البرامج المسيئة لمصر.

ومن أشهر أزمات أبلة فاهيتا إعلان “النت ظالم” الخاص بشركة فودافون مصر ، حيث ظهر فيه رجال عراة ونساء في مشاهد غير لائقة، واعتبره المتابعون خادشاً للحياء، ليقرر المجلس الأعلى للإعلام وقف الإعلان ومنع بثه لأنه يحض على السلوك السيء، وقامت الشركة بإيقاف جميع حملاتها الإعلانية في كافة وسائل الإعلام والقنوات.

فهل سيتم تصوير الموسم الجديد من البرنامج التلفزيوني الشهير ام انه قد تجاوز الخطوط الحمراء بشكل كبير؟! ….

(Visited 1 times, 1 visits today)

اترك تعليقا