أخبارأخبار مصر

رئيس الوزراء يوجه بالبدء في إجراءات إنشاء 4 أسواق مركزية كبيرة للجملة

أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، اليوم الثلاثاء، حرص الحكومة على النهوض بمنظومة التجارة الداخلية، من خلال تطوير البنية التحتية الخاصة بها، وإحداث نقلة نوعية في العناصر الأساسية للمنظوم سواء المناطق اللوجستية أو الأسواق المجمعة، بما يُتيح توفير السلع الأساسية للمواطنين بأسعار مناسبة، وتيسير حركة النقل وخفض الأسعار، وتفادي الحلقات الوسيطة التي تتسبب في ارتفاع أسعار السلع.

وبحسب بيان صادر عن مجلس الوزراء، فقد جاءت تصريحات رئيس الوزراء خلال الاجتماع الذي ترأسه مع علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، لمتابعة ما تم تحقيقه مؤخراً في مجال تنمية وتطوير التجارة الداخلية وإنشاء أسواق الجملة والمناطق اللوجيستية.

وحضر الاجتماع الدكتور إبراهيم العشماوي مساعد أول وزير التموين رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية.

وأشار رئيس الوزراء، خلال الاجتماع، إلى أن خطط الدولة في هذا المجال تشهد تكاملاً، حيثُ يُساهم المشروع القومي للطرق في تنفيذ طرق جديدة والارتقاء بجودة طرق أخرى، بما يدعم جهود تنمية التجارة الداخلية وتيسير حركة النقل بين المحافظات.

ووجه رئيس الوزراء بسرعة قيام وزارة التموين والتجارة الداخلية باتخاذ الخطوات التنفيذية لإقامة أربعة أسواق جملة مركزية بمساحة 20 فدانا لكل سوق في الجيزة، ومنطقة القناة، والدلتا، والصعيد، على أن تبدأ وزارة التموين على الفور في عملية اختيار مواقع تلك الأسواق بالتنسيق مع هيئة المجتمعات العمرانية والجهات الأخرى المعنية حتي يتسنى الانتهاء من تلك الأسواق الأربعة في أسرع وقت ممكن، نظراً للفوائد الكبيرة التي سوف يحققها إنشاء هذه الأسواق بالنسبة لتخفيض أسعار المنتجات الزراعية.

وصرح المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء المستشار نادر سعد، في البيان، بأن الاجتماع استعرض خطة تنفيذ المناطق اللوجستية بالمحافظات والتوسع فيها، حيث تستهدف وزارة التموين والتجارة إقامة عدد من المناطق اللوجستية على مستوى الجمهورية حتى عام 2030 طبقاً للخريطة الاستثمارية، بواقع 54 منطقة لوجستية، منها 8 مناطق لوجستية محورية، بمعدل تنفيذ عدد ١ منطقة محورية سنوياً، جار تنفيذ 3 منها حالياً، و 46 منطقة لوجستية إقليمية، بمعدل تنفيذ عدد ٥ منطقة إقليمية سنوياً، جار العمل على إقامة 11 منها، لافتاً إلى أن كل منطقة يتم النظر لها كـ “فرصة استثمارية” واعدة، تساهم في تحقيق التنمية وتوفر فرص العمل.

وأوضح وزير التموين علي المصيلحي، خلال الاجتماع، أنه يتم حالياً تنفيذ المناطق اللوجستية في 8 محافظات من بين 27 محافظة على مستوى الجمهورية، بنسبة تغطية تصل إلى 30%، ومنها المناطق اللوجستية بكل من محافظة الغربية وتقع على مساحة 82 فداناً، باستثمارات 6 مليارات جنيه، توفر 20 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، وبمحافظة البحيرة وتقع على مساحة 67 فداناً، باستثمارات 5 مليارات جنيه، وتوفر 17 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، وبمحافظة قنا على مساحة 15.5 فداناً، باستثمارات 1.5 مليار جنيه، توفر 5 آلاف فرصة عمل.

كما عرض الوزير موقف المناطق اللوجستية التي سيتم طرحها للتنفيذ خلال العام الحالي، منوهاً إلى أنه جار طرح 6 مناطق أخرى، في 6 محافظات جديدة، بغرض التواجد في 14 محافظة والوصول إلى نسبة تغطية تبلغ 52%، ومنها المناطق اللوجستية بكل من بلبيس بمحافظة الشرقية، وتقع على مساحة 35 فداناً، باستثمارات 4 مليارات جنيه، وتوفر 9 آلاف فرصة عمل، وبمحافظة السويس، وتقع على مساحة 30 فداناً، بتكلفة 3 مليارات، وتتيح 8 آلاف فرصة عمل، وبالغردقة بالبحر الأحمر، وتقع على مساحة 60 فداناً، باستثمارات 7 مليارات جنيه، وتتيح 12 ألف فرصة عمل.

وحول موقف تنفيذ السلاسل التجارية على مستوى الجمهورية، لتوفير السلع الغذائية للمواطنين في مختلف المناطق، أوضح الوزير أنه يوجد ٨٠٠ منفذ تابع للسلاسل التجارية الكبرى بالقطاع الخاص على مستوى محافظات الجمهورية، والمستهدف وفقاً لإحتياجات المحافظات ضمن خريطة الاستثمار للتجارة الداخلية، إنشاء عدد يقدر بـ ١٠٠٠ منفذ متطور جديد على مستوى الجمهورية بواقع ٣٥ منفذاً لكل محافظة حتى عام ٢٠٣٠.

وأضاف الوزير أنه تم توقيع عقد مع شركة لولو العالمية في فبراير ٢٠١٩ لإنشاء عدد ٤ مراكز تسوق (هايبر) في مصر بمناطق السادس من أكتوبر، والقاهرة الجديدة، والعبور، باستثمارات تبلغ ٥٠٠ مليون دولار على أن يتم تشغيلها في بداية ٢٠٢١ وستوفر نحو ٨٠ ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

وأوضح الوزير أنه في إطار تحقيق أقصى استفادة ممكنة في إدارة الأصول المُستغلة، تم طرح ٧ منافذ تابعين للشركة القابضة للصناعات الغذائية للإدارة والتشغيل من قبل القطاع الخاص وقد تم الترسية على عدد ٢ سلسلة تجارية، هم هايبر وان، وسعودي ماركت.

من جانبه، عرض رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية إبراهيم العشماوي، جهود تطوير البنية المعلوماتية لمكاتب السجل التجاري وتطوير أداءها، مشيرا إلى أنه تم تحقيق الربط لعدد 94 مكتب سجل تجاري، وتفعيل الخدمات المركزية بنحو 90 مكتباً، وتهيئة الربط الشبكي بمكتبين بالسويس والمنيا مع بدء التفعيل لاستقبال الجمهور، كما جار الربط شبكياً لمكتبين للسجل التُجاري بالعريش وشلاتين.

وأضاف أنه تم الربط مع الجهات الخارجية مثل موانئ دمياط، الإسكندرية، البحر الأحمر، ومصلحة الضرائب، واتحاد الصناعات، والهيئة العامة للاستثمار.

كما عرض العشماوي خطوات تطبيق الرقم القومي للمنشأة الاقتصادية، لافتاً إلى أن هذه الخطوة تهدف إلى تكوين قاعدة بيانات دقيقة ومحدثة عن النشاط التجاري والتي تحقق أهداف استخراج التقارير والمؤشرات التي تدعم متخذ القرار، وتحقيق إمكانية الربط مع الجهات الأخرى، وتوفير خدمات استعلام دقيقة عن المنشآت التجارية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: