أخبار

عبد العال يهنئ الرئيس السيسي بذكري “الإسراء والمعراج و تحرير سيناء”

بعث الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب اليوم الإثنين ببرقيتي تهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي بمناسبة حلول ذكرى الإسراء والمعراج وتحرير سيناء.

في البرقية الأولى، تقدم عبد العال باسمه وباسم أعضاء مجلس النواب بخالص التهنئة القلبية بحلول ذكرى الإسراء والمعراج، قائلا: أن تلك المناسبة الطيبة الجليلة، آية من آيات الله، ومعجزة أجراها الله سبحانه وتعالى تأييدا وتكريما لنبيه خاتم المرسلين وتثبيتا لفؤاده، وتأكيدا لمسيرته فى إخراج الناس من الظلمات إلى النور بأن عرج به إلى السماوات العلى حتى سدرة المنتهى، عندها جنة المأوى، فتجاوز بذلك حدود الزمان والمكان، ورأى من آيات ربه الكبرى.

وأضاف عبد العال – بحسب بيان لمجلس النواب – “أن الاحتفال بهذه الذكرى العطرة، يذكرنا بنموذج رائع يزود الأجيال ويحصنها بالقيم التى يستقيها من سيرة النبي صلى الله عليه وسلم، والسير على هداه، وتعمق فى نفوسنا الشعور بوحدة المجتمع ونتوسم فيها معالم القدوة، والمثل لأجيالنا الصاعدة، وصولا إلى غد أفضل، ومستقبل أكثر إشراقا وأمنا وسلاما.

واختتم البرقية قائلا : “نسأل الله أن يعيد هذه المناسبة الطيبة عليكم، وعلى مصرنا الغالية، وسائر الأمة العربية والإسلامية بالخير والأمن والسلام”.

وفي البرقية الثانية الخاصة بالذكرى الخامسة والثلاثين لتحرير سيناء، أعرب عبد العال عن خالص التهنئة القلبية الممزوجة بالفخار والإعزاز للرئيس السيسي، لأن تحرير سيناء يمثل يوما عظيما تحررت فيه أرض الفيروز، بأيدى أبنائها البررة من رجال القوات المسلحة البواسل الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه، ومنهم من ينتظر.

وقال: “لقد وهبوا أرواحهم لله وللوطن، وصانوا كنانته، لايريدون إلا وجه الله، طالبين الشهادة، فكانوا أطهر الرجال وأشرف الشهداء”.

وأضاف عبد العال:”إننا نحنى جباهنا احتراما وتقديرا لشهداء الواجب الذين حققوا لمصر هذا النصر العظيم، الذى ما كان ليتحقق لولا رفض الشعب للهزيمة، ولولا إصرار وعزيمة لا تلين، على تحقيق أعظم انتصارات الأمة، فتحقق للشعب وللجيش معا النصر المبين”.

وتابع :”لقد كتب أبطال القوات المسلحة، أبطال العزة والكرامة بدمائهم الطاهرة أنصع الصفحات فى تاريخ الوطنية المصرية، ووضعوا الولاء والانتماء للوطن فى أعلى المراتب، وجعلوه أغلى من الحياة فاستحقوا أن نخلد ذكراهم، وأن ندعو الله لهم أن ينزلهم منازل الصديقين والأبرار”.

وأضاف عبد العال :”نحيى كل من شارك فى صناعة هذا العيد المجيد .. نحيى كل ضابط وجندى، وهب روحه دفاعا عن تراب وطنه .. نحيى كل أم قدمت للوطن أغلى ما تملك .. نحيى كل زوجة فقدت شريك حياتها، وكل طفل غاب عنه والده فى ملحمة الحرية”.

واختتم البرقية بالقول :”لقد رفعنا أعلام السيادة على أرض سيناء الغالية، ونرفع اليوم معكم أعلام الحياة الكريمة لكل مواطن على أرض مصر حمى الله مصر ووقاها من كل سوء”

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: