علماء بريطانيون يكشفون لغز “مثلث برمودا”

uploaderآخر تحديث : الجمعة 3 أغسطس 2018 - 8:59 مساءً
علماء بريطانيون يكشفون لغز “مثلث برمودا”
122 عدد المشاهدات

كشف باحثون من جامعة ساوثامبتون البريطانية أن الكوارث العديدة، التي سجلت في منطقة مثلث برمودا البحرية، ناتجة عن موجات قوية يصل ارتفاعها إلى ثلاثين مترًا.

وتقع منطقة مثلث برمودا بين جزيرة برمودا وولاية فلوريدا الأمريكية وبورتوريكو، في المحيط الأطلنطي، وتصل مساحة المنطقة إلى 700 كيلومتر مربع.

وتوصل علماء لوجود هذه الموجات أول مرة سنة 1997، إلا أن الباحثين البريطانيين تحققوا بشكل أدق من النظرية، عبر نموذج تجريبي لسفينة اختفت في مثلث برمودا سنة 1918، وكان على متنها أكثر من 300 شخص، بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية.

وبعد تطوير النموذج في المختبر، اختبر الباحثون تأثير الموجات التي تمتاز بقوة كبيرة عليه، فخلصوا إلى أنها تستطيع بالفعل تدمير السفينة. ورغم عدم توصلهم لأسباب صدور هذه الموجات القوية إلا أن تحققهم من وجود هذه الموجات القوية بعتبر إنجازًا مهمًا للغاية.

رابط مختصر
2018-08-03 2018-08-03
uploader