غداً .. وزير الآثار يفتتح مقصورة “قدس الأقداس ” بالاقصر

  • بتاريخ :
  • عدد القراءات : 10 views

يشهد الدكتور خالد العنانى وزير الآثار، غدا، السبت، احتفالية الإعلان عن انتهاء ترميم مقصورة “قدس الأقداس” بمعبد الملكة حتشبسوت بالدير البحرى غربى محافظة الأقصر، وإعلان افتتاحها رسمياً بعد الترميم للزيارات السياحية.

ومن المقرر أن يفتتح وزير الآثار، مقصورة “قدس الأقداس” التى توجد بالطابق الثالث من معبد الملكة حتشبسوت، والذى أشرفت على أعمال ترميمه بعثة أثرية بولندية مصرية، بأعمال ترميم معمارى لأرضيته وأعمدته وترميم دقيق لنقوشه وألوانه، وذلك ضمن مشروع ترميم شامل بدأ خلال الفترة الماضية للطوابق الثلاث بالمعبد ويشمل ترميم مقصورة إله الشمس “رع” و”حور” و”أختى”، وأعمدة وجدران وأسقف وتماثيل المعبد.

ومن جانبه صرح أيمن أبوزيد رئيس الجمعية المصرية للتنمية الأثرية والسياحية، أن افتتاح مقصورة قدس أقداس معبد الدير البحرى، يتزامن مع عيد الإله حورس وتعامد الشمس على قدس أقداس المعبد فى تلك المناسبة، وهو التعامد الذى رصده ووثقه فريق علمى مصرى، برئاسة الدكتور أحمد عوض، المتخصص فى رصد الظواهر الفلكية بالمعابد المصرية القديمة.

وكان قد رصد فريق من الباحثين المصريين واحدة من الظواهر المكتشفة حديثاً حيث تعامدت الشمس وبشكل كُلِى، العام الماضى، على مقصورة الإله آمون داخل معبد الملكة حتشبسوت، وتابع فريق من الجمعية المصرية للتنمية الأثرية والسياحية الظاهرة، فى إطار مساعٍ تهدف لاستغلال مثل تلك الظواهر الفلكية التاريخية فى الترويج للمنتج السياحى لمدينة الأقصر، وجذب مزيد من السياح لزيارة معالمها الفرعونية، وقال أحمد عوض، رئيس فريق الباحثين المصريين الذى رصد ظاهرة تعامد الشمس على مقصورة الإله آمون بمعبد الملكة حتشبسوت، اليوم الأربعاء أن “معبد الملكة حتشبسوت يشهد هذه الظاهرة يومى التاسع من شهر ديسمبر والسادس من يناير فى كل عام، وذلك فى مناسبة عيد الإلهة حتحور التى كرس جزء كبير من معبد حتشبسوت لعبادتها، وعيد المعبود حورس الذى اقترن بالولادة الإلهية للملكة حتشبسوت”.

وطالب رئيس الجمعية المصرية للتنمية الأثرية والسياحية أيمن أبوزيد، سلطات محافظة الأقصر بوضع تلك الظاهرة على أجندتها السياحية، اعتبارا من الربع الأخير من العام الجارى 2016، لافتا إلى أن فريقه يستعد لرصد وتوثيق مزيدٍ من ظواهر تعامد الشمس على بعض المعابد والمعالم الأثرية المصرية، وتحديدا فى معابد ومناطق دندرة وإدفو وهيبس ودير الحجر وقصر غويطه، والتى أثبتت الدراسات أنها تشهد تعامدا للشمس فى أيام محددة، فى إطار حرص قدماء المصريين على إحياء مناسبات دينية وتاريخية ترتبط بمن شيدوا تلك المعابد من ملوك ونبلاء مصر القديمة.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اترك تعليقا