قافله “خريجى الأزهر” بأسوان :اتباع الوسطية و الاعتدال ينقذ المجتمعات من دمار الإرهاب

كتب :
  • بتاريخ :
  • عدد القراءات : 23 views

نظم أعضاء قافلة المنظمه العالمية لخريجي الأزهر بأسوان ندوات و دروس توعوية بعنوان (الوسطية منهج حياة) لأهالي المحافظة ، حيث انتشر علماء الأزهر بمساجد قرية المنصورية (مسجد الشيخ يوسف- مسجد أحمد بن إدريس- مسجد الصالحاب- مسجد السيدة زينب – مسجد صلاح الجعفري ).

وفند كل من الشيخ محمود البكري والشيخ محمد عبودة، من منطقة وعظ القاهرة، ادعاءات التنظيمات الإرهابية حول مفهوم تكفير المجتمعات الإسلامية بدعوى عدم الحكم بما أنزل الله، حيث شرح الشيخان الأسس التي يعتمد عليها أصحاب الفكر المتشدد، وبيان تفسير مفهوم من لم يحكم بما أنزل الله والتأكيد على أن القوانين والتشريعات الحالية تم وضعها انطلاقا من مباديء الشريعة الإسلامية.

من جانبهما، شدد كل من الشيخ جمال ثابت الشبكي والشيخ محمد عبد الله مصطفى، بضرورة اتباع صحيح الدين الإسلامي بوسطيته واعتداله التي يعبر عنها المنهج الأزهري في كل محاوره من عبادات ومعاملات بين المسلمين بعضهم البعض، أو بين المسلمين وأصحاب الديانات الأخرى ممن يشاركونهم نفس الوطن أو من المستأمنين والمعاهدين من مواطني الدول الأخرى.

وأشار كل من الشيخ مصباح أحمد محمد والشيخ سامي حسين عبد الغني ، إلى أن دعوة صحيح الدين تعتمد في الأساس على عدم الغلو أو التفريط في تعاليمه، وأن بعض المنتسبين إلى الإسلام الذين يدعون إلى التشدد في تنفيذ تعاليمه أو الى تقديس شخصيات من الصحابة بغير ما نص عليه السلف هو خروج عن صحيح الدين، وهذه الأعمال الغريبة عن الشرع الحنيف هي ما تؤدي إلى ما نراه الآن من تطرف وإرهاب يدمر المجتمعات.

 

(Visited 1 times, 1 visits today)

اترك تعليقا