«قطار الغلاء» يصل سوق السمك بدمياط.. عزوف الأهالي عن الشراء بعد الارتفاع الجنوني في الأسعار

  • بتاريخ :
  • عدد القراءات : 12 views

تضامن عدد من أصحاب محال بيع الأسماك بدمياط، مع الحملة الشعبية التى أطلقها عدد من نشطاء المجتمع المدنى بعنوان “معا لمقاطعة الأسماك”، نتيجة للارتفاع الجنونى في أسعار الأسماك، حيث أعلن بعض أصحاب محال بيع الأسماك غلق محالهم لمدة أسبوع لحين تخفيض سعر الأسماك من قبل تجار الأسماك بسوق السمك بشطا وبسوق القنطرة.

ولاقت الحملة تأييد عدد كبير من الأهالى الذين عزفوا عن شراء الأسماك لمدة أسبوع، حيث يقول حمدى طمان، منسق حملة مقاطعة الأسماك بدمياط، إن كثيرا من الأهالى عزفوا بالفعل عن شراء الأسماك وخلا السوق تماما من المواطنين الراغبين في الشراء، حيث شكا بائعو الأسماك من عدم الإقبال على الشراء على مدار اليومين الماضيين.

وأضاف “طمان” أنه، نظرا لجشع تجار الأسماك بدمياط، والارتفاع غير المعقول فى أسعار الأسماك بجميع أنواعها، ما أثر على المواطن الدمياطى، قررنا مقاطعة شراء الأسماك لمدة أسبوع لكى نجبر التجار على خفض الأسعار، علما بأن الأسماك لم يتم استيرادها من الخارج لكى ترتفع أسعارها بهذا الشكل الجنونى، وأن محافظة دمياط بلد إنتاج السمك فكيف يكون سعره جنونيا ومبالغا فيه”.

وقال على أبو جمعة، أحد أصحاب محال بيع الأسماك بدمياط، إنه متضامن مع الحملة للحد من جشع بعض التجار المتحكمين بالسوق والذين يتلاعبون بالأسعار، حيث بلغ سعر كيلو الشبار الصغير 60 جنيها والشبار الكبير 45 جنيها والبوري 70 جنيهًا، علاوة على الارتفاع الهائل في أسعار الجمبري والكابوريا التي تخطت الـ100 جنيه.

 

(Visited 1 times, 1 visits today)

اترك تعليقا