قمة مصرية فلسطينية في القاهرة

  • بتاريخ :
  • عدد القراءات : 12 views

ألقى موقع «آي 24 ميدل إيست» الضوء على زيارة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس القاهرة، اليوم الاحد، حيث سيجري محادثات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، وفقا لبيان صادر عن ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في مصر، جمال الشوبكي.

وأضاف الموقع «دعي عباس رسميا إلى القاهرة لجولة من المناقشات التي ستعقد، اليوم الأحد، بشأن تطورات الوضع على الأراضي الفلسطينية، وتغيرات المشهد الإقليمي والعربي، وفقا للشوبكي.

وتابع أن «عباس سيطلع السيسي على محادثته الهاتفية الأخيرة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على وجه الخصوص، ومدى الرغبة في الالتزام بحل الدولتين والنهوض بعملية السلام المحتضرة والتي يحرص عباس من خلالها على إجراء محادثات مع السيسي حول النزاع الاسرائيلي الفلسطيني قبل القمة العربية التي ستعقد في الأردن في وقت لاحق من هذا الشهر».

وعلى الجانب الآخر، ألقت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي «جالي تساهال» الضوء على اللقاء بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الفلسطيني محمود عباس، وقالت إنهما سيحاولان خلال الاجتماع المقرر بينهما اليوم في القاهرة تنسيق المواقف حيال مبادرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ لـ«تحريك عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين».

وأضافت الإذاعة أن اللقاء الذي يُعقد في ظل توترات متزايدة بين القاهرة وعباس، وتأتي بعد أسبوع من دعوة شفهية وجهها ترامب للرئيس الفلسطيني لزيارة واشنطن، وهي الزيارة المتوقع إتمامها منتصف أبريل المقبل.

وتابع موقع إذاعة الجيش الإسرائيلي ان اجواء من التوتر تسود تل أبيب بعد اتصال ترامب هاتفيا بـ«عباس»، ودعوته رسميا لزيارة الولايات المتحدة.

وعن المباحثات المصرية الفلسطينية اليوم أيضا قالت صحيفة «هآرتس» العبرية أن الرئيس الفلسطيني عباس يرفض استئناف المفاوضات المباشرة مع تل أبيب برعاية وسيط عربي، على اعتبار أن ذلك لن يلزم الجانب الإسرائيلي بتنفيذ تعهداته، فيما تصر الإدارة الفلسطينية على استئناف المفاوضات في إطار مبادرة دولية، حسب إدعاء الصحيفة

وأشارت «هآرتس» إلى أن مسئولا رفيع المستوى بالسلطة الفلسطينية، قال إن المكالمة الهاتفية التي أجراها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ «عباس» منحت الرئيس الفلسطيني دفعة لتحسين العلاقات مع مصر.

وذكرت ان اللقاء بين الرئيس السيسي والرئيس الفلسطيني يتم في القاهرة في الوقت الذي يستعد خلاله الرئيس لزيارة رسمية تستمر ثلاثة أيام للولايات المتحدة خلال الأسبوع الأول من شهر أبريل المقبل، بحسب بيان للرئاسة المصرية.

وتساءلت صحيفة هافينجتون بوست الأمريكية سؤالا مفاده «هل يطوي عباس صفحة الخلافات مع مصر؟»

وتناولت ما احتواه بيان الراسة المصرية للرد على التساؤل الذي اثارته قائلة: إنه من المنتظر أن تتطرق المحادثات بين الجانبين إلى الأوضاع الإنسانية والاقتصادية والأمنية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والأفكار المتداولة في سبل استئناف عملية السلام، لاسيما في ضوء عضوية مصر الحالية في مجلس الأمن، والاتصالات التي تقوم بها مع الأطراف الإقليمية والدولية؛ بهدف توفير البيئة الداعمة استئناف عملية السلام، وتشجيع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي على العودة إلى المفاوضات.

ويشار إلى أن الرئيس الفلسطيني بدأ جولة عربية وأوروبية يوم الجمعة، استهلها بقطر، وتقوده إلى ألمانيا وبلجيكا ويختتمها بالأردن؛ حيث يشارك في القمة العربية المقرر عقدها في عمان أواخر الشهر الجاري، وفق ما أعلنه المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة.

وكان آخر لقاء جمع بين السيسي وعباس في نهاية يناير الماضي، على هامش أعمال القمة الإفريقية في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا.

وتأتي زيارته إلى القاهرة، وسط تقارير صحفية نشرت مؤخرا عن تباين وجهات نظر بين مصر وفلسطين بشأن قضايا بين البلدين.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اترك تعليقا