مقالات

محافظ الإسماعيلية يشهد المنتدى الأول لتمكين المرأة بمكتبة مصر العامة

شهد اللواء حمدى عثمان، محافظ الإسماعيلية يرافقه اللواء سامى علام، السكرتير العام المساعد للمحافظة والنواب آمال رزق الله وأحمد بدران البعلى وعصام منسى أعضاء البرلمان ومها الحفناوى وكيل وزارة التضامن الاجتماعى وسامى عبد الحليم، وكيل وزارة الشباب والرياضة وجمع كبير من القيادات التنفيذية بالمحافظة مراسم افتتاح المنتدى الأول لتمكين المرأة، والذى أقيم بمقر مكتبة مصر العامة بالشيخ زايد بحى ثالث تحت أشراف أمل رجب مدير عام المكتبة.

وفى كلمته التى ألقاها محافظ الإسماعيلية خلال المنتدى أكد على أهمية تفعيل دور المرأة خلال تلك الفترة ومشاركتها الفعالة جنبا إلى جنب مع الرجل لاستكمال مسيرة التنمية والبناء وصياغة مستقبل مصر وبناء الإنسان المصرى.

كا تم استعراض ومناقشة الآليات التنفيذية لتمكين المرأة سياسيًا واجتماعيًا واقتصاديًا.

وعى هامش المنتدى أفتح المحافظ معرض المنتجات والمشغولات اليدوية والغذائية لنماذج من السيدات والفتيات التى تم تدريبهن على بعض الحرف اليدوية من قطاعى مركزى التل الكبير والقنطرة غرب.

ثم قام محافظ الإسماعيلية بتكريم 136 فتاة وسيدة وتسليمهن شهادات التقدير وذلك من إجمالى 200 فتاة وسيدة تم تدريبهن على الصناعات والحرف اليدوية.

كما عقد اللواء حمدى عثمان، محافظ الإسماعيلية مؤتمرًا موسعًا مع مجموعة كبيرة من شباب القرى والضواحى وشباب الجامعات من أبناء المراكز والمدن التابعة للمحافظة وذلك لتوضيح أهمية وحتمية ترسيخ روح الولاء والانتماء للوطن فى نفوس أبنائنا ومشاركة الشباب جنبًا إلى جنب مع الأجهزة التنفيذية فى التوعية والتحذير من مخاطر حروب الجيل الرابع والغزو الفكرى لعقول أبنائنا فى ظل التحديات التى تواجهها مصر.

ويأتى هذا فى إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى وتأكيداته بشأن تضافر وتكثيف كافة الجهود من جميع أجهزة الدولة من أجل تفعيل التواصل والتفاعل مع الشباب باعتبارهم هم ذخيرة مصر وصانعى مستقبلها وغدها المشرق وحتمية تحقيق المزيد من التمكين لهم وادماجهم مع أجهزة الدولة لاعادة صياغة وصناعة تاريخ مصر من جديد وتحقيق المشروع القومى لبناء الإنسان المصرى.

وخلال المؤتمر أكد محافظ الإسماعيلية على أن الشباب هم كلمة السر الحقيقية فى إعادة رسم مستقبل مصر كما أكد على أنه لابد من تفعيل دورهم فى نشر الوعى والتوعية التى تكفل تحقيق الاستقرار التام لمصر وعليهم دور كبير فى ترسيخ مفاهيم الولاء والانتماء للوطن.

كما استعرض محافظ الإسماعيلية مع الشباب عددًا من القضايا والموضوعات الهامة التى تضمنت استراتيجية الأمن القومى المصرى ومواجهة التحديات التى تواجه مصر فى الوقت الراهن وملف الولاء والانتماء للوطن وجهود الدولة وما تبذله لتنفيذ العديد من المشروعات القومية العملاقة وما يجرى تنفيذه منها على أرض الإسماعيلية والذى يبشر بغد مشرق وواعد للمحافظة وشبابها.

وخلال المؤتمر أوصى المحافظ أبنائه من الشباب بالتعاون والوقوف صفا واحدا مع الدولة لبناء وترسيخ روح الولاء والانتماء للوطن داخل الأسرة والمجتمع والحفاظ على مصر وصورتها كما أوصى المحافظ بضرورة تفعيل دور الشباب فى ممارسة حقهم الدستورى والديمقراطى من خلال مشاركتهم فى عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية الجديدة.

كما أكد على أنه على رأس الجهاز التنفيذى للمحافظة يرحب بجميع الآراء والأفكار والمقترحات من الشباب من أجل تحقيق البناء والتنمية الحقيقية للمحافظة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: