مكتبة دير سانت كاترين تحوي 12 ألف كتاب علمى ومخطوط

  • بتاريخ :
  • عدد القراءات : 18 views

قال الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، إن مكتبة دير سانت كاترين تراث ديني وفني، وإن الوزارة حريصة على الحفاظ عليها بكل مقتنياتها، مؤكدًا اتنهاء أعمال التطوير بالمكتبة وفقا لما تم الاتفاق عليه بالتوصيات التي جاءت على هامش ملتقى الأديان، مشيرًا إلى أن المكتبة عمل ثقافي علمي أثري سياحي متميز.

وأكد أن دير سانت كاترين رمز للتسامح والتقاء الأديان، وهي من أهم سبع مواقع مصرية مسجلة علي قائمة التراث العالمي حيث تحتوي المكتبة على 6 آلاف مخطوط وأكثر من 6 آلاف كتاب علمي وفلكي وطب وديني، مشيرًا إلى أن أعمال التطوير بها بدأت منذ 4 سنوات.

وأشار إلى الحدث الثاني الذي تم افتتاحه وهي فسيفساء التجلي التي توجد بالكنيسة الكبرى بالدير وتعد من أهم وأشهر الفسيفاء على مساحة 46 مترا مربعا وتمثل السيد المسيح وتم ترصيعها بألف و500 قطعة فسيفساء صغيرة وبدأ العمل بها منذ عام 2005.

أوضح أن ما تم يعد أكبر رسالة للعالم على مدى الأمن والأمان الذي يعم سيناء ورسالة أن مصر عريقة وقديمة جدا.

جاء ذلك خلال افتتاح مكتبة دير سانت كاترين بحضور اللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء ووزراء وسفراء.

ومن جانبه ، قال الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية إن دير سانت كاترين، مكان ريادة لكافة الأديان السماوية وتطويره يعد جانب هام من جوانب التنمية بسيناء التي وجه بها الرئيس السيسي من أجل تحقيق تنمية مستدامه هدفها تحسين مستوي مواطني سيناء .

ورحب اللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء بجميع الضيوف ، مؤكدا أن جميع المسئولين بالدولة لم يدخروا جهدا في سبيل التنمية علي أرض المحافظة ، لافتا أن العلاقة بين جميع التنفيذين بالمحافظة والدير علاقة ود وتربطها المحبة والمودة وأننا لا نتأخر عن دعم الدير وحل كافة المشاكل التي تواجهه .

ومن جانبه تقدم الأنبا ديمانيوس ديمتري مطران دير سانت كاترين بالشكر للواء خالد فوده محافظ جنوب والدكتور خالد العناني وزير الأثار وجميع الجهات التنفيذية بمدينة سانت كاترين لدعمهم المستمر لدير سانت كاترين والعمل المتواصل الذي استغرق أكثر من 4 سنوات لتطوير مكتبة الدير الذي تعد ثاني أكبر مكتبة في العالم بعد مكتبة الفاتيكان ، مضيفا أنه يأمل أن يصل الدعم والتطوير للجناح الثاني للمكتبة .

(Visited 1 times, 1 visits today)

اترك تعليقا