ولي عهد أبوظبي: السعودية تمثل حصنًا منيعًا لمواجهة أية محاولات تهديد الأمن الإقليمي

  • بتاريخ :
  • عدد القراءات : 3 views

أكد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اليوم الإثنين، أن المملكة العربية السعودية تمثل حصنًا عربيًا إسلاميًا منيعًا في مواجهة أية محاولات لتهديد الأمن الإقليمي أو التدخل في الشؤون الداخلية العربية والعبث بها.

وشدد بن زايد، في ختام “تمرين درع الخليج المشترك 1” الذي أقيم في السعودية بحضور قادة الدول المشاركة في التمرين حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، على أن بلاده تقف دائمًا في خندق واحد إلى جانب المملكة وأن التحالف الإماراتي السعودي هو تحالف يقوم على أسس ثابتة وقواعد صلبة من التفاهم والاحترام المتبادل والعمل المشترك من أجل تعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين.

وأشار إلى أن إقامة التمرين العسكري الأضخم في المنطقة على أرض المملكة يؤكد دورها المحوري والريادي بصفتها ركيزة للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم والثقة الكبيرة بها وبسياساتها وبقدرتها على أن تكون محورًا لتنسيق الجهود والقدرات الإقليمية لمصلحة استقرار المنطقة وتحصينها والحفاظ على مصالح دولها وشعوبها.

وأوضح أن التمرين الذي يشارك به العديد من الدول الشقيقة والصديقة يؤكد الوعي العميق بطبيعة الظروف التي تمر بها المنطقة والعالم، وما تقتضيه من ضرورة التنسيق العسكري الدائم للتعامل معها ، وفي مقدمتها التدخل بشؤون المنطقة الذي لا يمكن التعامل معه بفاعلية إلا من خلال تحالفات قوية سواء على المستوى السياسي أو الأمني أو العسكري.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اترك تعليقا