إنقاذ سلحفاة من موت محقق

محمد عبدالرحمنآخر تحديث : السبت 21 يوليو 2018 - 9:30 مساءً
إنقاذ سلحفاة من موت محقق
55 عدد المشاهدات

استطاع الطبيب الرسمي للسيرك القومي، إنقاذ سلحفاة من الموت بأعجوبة بعد سقوطها من شرفة الدور الثالث بأحد المنازل وتعرضت لكسور بالغة في الغطاء الخارجي لها.

يقول الدكتور أمير أحمد يوسف، الطبيب المعالج للسلحفاة: «جاءتني سيدة صاحبة السلحفاة قادمة من»المحلة الكبرى«وأخبرتني بأن السلحفاة سقطت من»البلكونة«وأصيبت بكسور شديدة جدًا في الصدفة الخارجية ونتج عن سقوطها تحطم في الغطاء الخارجي ونزيف حاد.

وقال «يوسف»، إن صاحبة السلحفاة حالتها النفسية كانت متدهورة ومصابة باليأس الشديد لأن أطباء بيطريين كثيرون قاموا بالكشف عليها في المحلة وأخبروها بأن حالتها مستعصية وميؤوس منها والكسور شديدة جدًا ويصعب علاجها أو خضوعها لعملية جراحية ومستحيل التعامل معها.

وأوضح أن صاحبة السلحفاة كانت منهارة لأنها تعلقت بالسلحفاة وأصبحت عشرة عمر دامت 13 عامًا، وطمأنها وجرى التعامل مع الحالة وتصويرها قبل وبعد إجراء العملية الجراحية المعقدة، مشيرًا إلى أنه استخدم تكنيك طبي لعلاج السلحفاة، وتم تطبيقه لأول مرة على السلحفاة وهو غرس مسامير طبيبة ثم لف أسلاك طبية لالتئام الجرح والعظام بعد تخدير كلي وموضعي.

وتحولت قصة السلحفاة لحديث مواقع التواصل الاجتماعي واهتمام بالغ من رواد هذه المواقع، حيث ذكر الطبيب أنه تلقى رسائل واتصالات كثيرة من مواطنين تواصلوا معه للاطمئنان على السلحفاة بعد العملية، مؤكدًا أنها بخير وتناولت طعام كميات بسيطة عبارة عن خيار، ثم بدأت تتحرك حركة بسيطة، وهي الآن تتلقى الرعاية الدقيقة.

رابط مختصر
2018-07-21 2018-07-21
محمد عبدالرحمن