الهواتف الذكية تسعف السوريين قبل الغارات

uploaderآخر تحديث : الأحد 19 أغسطس 2018 - 3:39 مساءً
الهواتف الذكية تسعف السوريين قبل الغارات
15 عدد المشاهدات

ألقت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، اليوم الاحد، الضوء على ابتكار تطبيق سرى على الهواتف الذكية يخبر السوريين بالغارات الجوية قبل دقائق من وقوعها.

وذكرت الصحيفة أنه عندما تستعد طائرة حربية سورية لتوجيه ضربة، يبدأ سباق سرى لحماية المدنيين بعد ثوانى من إقلاعها وقبل دقائق من تنفيذ مهمتها.

وبدأ الأمر فى التلال السورية القريبة من خلال أحد العاملين فى نقطة مراقبة الطائرات وهاتفه النقال. فبعد لحظات، يتم عرض تفاصيل الرحلة على خادم فى الخارج وتحليلها لتحديد الأهداف ثم تحويلها إلى تحذيرات تعود إلى البلاد عبر السوشيال ميديا. وفى المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، يتجه عمال الإنقاذ لبدء عملهم مع استعداد المستشفيات المحيطة لاستقبال الضحايا.

ويقول أبو زيد، أحد مراقبى الطائرات، إن الجميع يحبس أنفاسه، واصفا الانتظار حتى وقوع الطائرات بأنه يبدو مثل الجحيم.

وأوضحت “واشنطن بوست” أن الضربات الجوية التى تشنها الطائرات الروسية والسورية ضد المعارضة على الأرض أدت إلى الابتكار. فالمدنيون فى البداية كانوا يستخدمون أجهزة اللاسلكى للتحذير من الطائرات الحربية. وطورت فرق الإنقاذ طرق أكثر تقدما لتحرير العائلات من تحت الأنقاض. وفى المستشفيات، طور الأطباء أماكن للعمل عندما تنطفىء الأنوار وتنفذ العقاقير.

وفى عام 2016، وجد فريق من مطورى الكمبيوتر طريقة لربط كل هذه الجهود. وكانت النتيجة هى أنظمة “هلا”، المعروفة بين كثير من السوريين باسم نظام Sentry ، وهى المنظمة التى يمكنها كسب دقائق حاسمة حتى يستطيع السكان إيجاد الأماكن الآمنة عندما تتجه الطائرات الحربية نحوهم.

رابط مختصر
2018-08-19 2018-08-19
uploader