رياضة

أسطورة الأرجنتين مدافعًا عن ميسي: ما قاله عن الفساد كان حقيقة

دافع “ماريو كيمبس” أسطورة كرة القدم الأرجنتينية ونادي فالنسيا عن مواطنه “ليونيل ميسي” بعد الانتقادات التي تعرض لها في الأيام الماضية بسبب تصريحاته ضد التحكيم والفساد في كوبا أمريكا.

وخرج مهاجم برشلونة بعد مباراتي البرازيل وتشيلي، مهاجمًا القرارات التحكيمية المثيرة للجدل ضد منتخب بلاده والتي أقصتهم من المنافسة على لقب البطولة بسبب عدم الاستعانة بتقنية الـVAR.

وعلق “كيمبس” على الأمر من خلال حساباته الرسمية على موقعي التواصل الاجتماعي “تويتر” و”إنستجرام”، وكتب: “أيها السادة في كونيمبول (اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم)، لقد قررتم إنفاق الأموال على أشياء لا علاقة لها بكرة القدم”.

وتابع: “بعض الفرق دفعت ثمن لتلك الأخطاء، والبعض الآخر أنقذ نفسه منها بمعجزة، والآن أنتم تريدون تكريس أنفسكم لمعاقبة أولئك الذين يدافعون عن كرة القدم، فأين هي الديمقراطية وحرية التعبير؟ عندما يكشفون عن حقيقة دامغة نعيشها بالفعل”.

ويشير أسطورة التانجو بطريقة غير مباشرة إلى أزمة “FIFAGATE” الشهيرة، والتي ورطت بعض قادة “كونيمبول” السابقين في جرائم قضائية بسبب فضيحة الفساد لبيع حقوق التسويق والتلفزيون في عام 2015 في عهد “جوسيب سيب بلاتر” رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” السابق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: