مقالات

إسلام صقر تكتب …رئيس أركان القوات البحرية الأسترالية سيده مصريه مسلمه

 

كتبت : إسلام حمدي صقر

منى شندي عظيمة من عظيمات مصر هاجرت مع عائلتها من مصر حين كان عمرها 3 سنوات

وحصلت على شهادة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية وهندسة الأسلحة، مع مرتبة الشرف، وماجستير في التجارة من جامعة نيو ساوث ويلز.

تواجدت لأول مرة على متن سفينة في عمر الـ23، ووجدت مشاكل كبيرة في التعامل مع الأمر في البداية لكونها فتاة ومسلمه ومحجبه.

أصبحت قائدة بالبحرية الملكية الأسترالية
والمستشار الإسلامي لرئيس البحرية
وتقود وحدة الصواريخ الأسترالية

تم اختيارها سيدة هذا العام من قبل «نيو ساوت ويلز».
شاركت الكابتن في التوعية للجنة العلاقات المجتمعية لإستعراض الأسطول الدولي، وكان لها أيضاً دور فعال في إنشاء وحدة «كاديت» الأسترالية البحرية، التي تضم العديد من المجموعات المتنوعة ثقافياً، في غرب سيدني

وهي مع كل هذا أم، لفتاة في عمر 21 عامًا، وشاب في عمر 18 عامًا.

ذكرت منى شندي في إحدى مقابلاتها التليفزيونية

إن إيمانها أعطاها سلامًا داخليًا، كما أن تمسكها بالصلاة ومواظبتها على ذلك قادها إلى نجاح كبير في حياتها وعملها.

كما أنها واجهت الكثير من العقبات في المجتمع الأسترالي، لكنها مازالت متمسكة بمعتقداتها وقيمها، وترى أن ذلك هو التحدي الأكبر الذي واجهها كإمرأة عربية مسلمة تحاول أن توازن بين طبيعة المجتمع الأسترالي ومعتقداتها الدينية، مشيرة إلى أنها تغلبت على الصورة النمطية للمسلمين بالانخراط داخل المجتمع الأسترالي وكسر الحواجز، ونقل الصورة الإيجابية للمسلمين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: