مقالات

اسلام صقر تكتب ….الحب الحقيقي يخلقك من جديد

كثيرا ما نتسائل هل الحب الحقيقي بغيرنا ام نظل كما نحن بلاتغيير؟!!!هل يحولنا من النقيض للنقيض؟!!!!
في الواقع دائمًا ما يغيرنا الحب، يشفينا من أمراضنا الموجعة، يرفعنا إلى الأعلى، نحو أقصى قدراتنا الإنسانية فالحب صانع المعجزات وبالذات أذا كان الحبيب شخص سوي..فهو يجبلك على الصفات الحسنه والعادات الكريمه ..فالحب يسيطر على
قلوبنا ومشاعرنا وتفاصيل حياتنا لأولئك المحظوظين حقا بلقائه، “فرب صدفة تغير مجري حياة” نتحول بفعل الحب لأشخاص آخرين يملئ قلوبنا الحياة والثقة والأمان قادرين علي تحدي مختلف صعوبات الحياة دون خوف أو تردد ونكون أكثر هدوءا وأكثر سلاما داخليا بأنفسنا يعطينا الحب الدافع للنشاط والعمل وفعل كل الأمور التي تطلعنا لها يوما وبدت لنا صعبة أو مستحيلة.

الحب يكشف لنا جمال القلب حين يري، فنجد تفاصيل جميلة في أشياء لم ندركها يوما كما أن رؤيتنا لأغلب الأشياء تختلف فيبدو الجمال في كل الأشياء حتى التي كانت سيئة يوما ما.

إذا لم يغيرنا الحب كما يجب فنحن لم نحب حبا حقيقيا فالحب يغيرنا دائماً نحو الأفضل

ولا يغير الحب نفسيه الإنسان فحسب بل حالته الجسديه أيضاً فقد أثبت العلم الحديث أن الحب قادر على مواجهة أشرس الأمراض المناعية وانا في ذلك أمثلة عديده لأمراض مناعية شرسه تعافى صاحبها بحرارة الحب
……الحب يغير أشخاصا من النقيض النقيض بل أنه قد يكون حافزا ليتحول الشخص من فاشل لمثل يحتذى به

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: