مقالات

اسلام صقر تكتب…..سأكون يوماً رغم الظلام(٤)

 

بكت قمر كثيرا وتأكدت أن احمد لم ولن يعود وسيثأر لكرامته وبالفعل قرر الزواج من جارته ورده التي كانت تعشقه منذ صغرها
لن أحدثكم عن شعور قمر ولا عن قلبها المكسور ولن أطيل عليكم كيف بكت وانهارت وهي تسمع صوت الموسيقى وهي تطل من الشباك لتجد يداه بيد عروسه
قررت قمر أن تنتحر وأن تترك هذه الدنيا الظالم أهلها ….إلى أن رن صوت الهاتف
من معي ….أهلا ياقمر أن فاتن صديقتك منذ الطفولة !!!!!!
ماهذا هل تراني احلم كيف وصلتي لي وهذا اليوم تحديدااااا

ردت فاتن صديقتي العزيزه أقسم أنني سأصبح نجمه وحينها سآخذك معي من بيتك اللعين

لقد حلمت بك وعلمت أن بك أمرا ما لكنني سأحقق حلمك حين اصل وسأعلمك القراءه والكتابه وسأدخلك الجامعه!!!
أخبريني ماذا تريدين أن تصبحي

وبالفعل سرقت فاتن صديقتها من القاع للقمه أخذتها ألى منطقه الأحلام
أقنعتها أن تتعلم من خلال أحد الأطفال القراءه والكتابه وبالفعل خلال٣أشهر أجادت فاتن قراءه الكلمات ومن ثم بدئت تدخل على نافذه جديده للعالم نافذه من مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك…..وبدئت تبدي برئيها في الأخبار ولها اصدقاء كثر ….لم تعد تلك الفتاة الوحيده عاشت بالأمل وبالأحلام….تنتظر وعد صديقتها لها أن تصل يوما معها للنجوم لتأخذ حقها من هذا العالم
فمتى تصل وجه القمر لمبتغاها؟!!!!
ومتى يكون هناك تعليما عن بعد لذوي الإحتياجات الخاصه !!!!

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: