أخبار

المجموعة الاقتصادية برئاسة مدبولي تستعرض تقريرا حول المؤشرات الإيجابية المتعلقة بزيادة تدفقات الاستثمار الأجنبى المباشر

ترأس رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولى، اليوم الأحد، اجتماعا للمجموعة الاقتصادية، بحضور محافظ البنك المركزي، ووزراء الاستثمار والتعاون الدولى، والتخطيط والإصلاح الإدارى، والتموين، والسياحة، والمالية، والطيران، وقطاع الأعمال، حسبما أفاد بيان صادر عن مجلس الوزراء.

واستعرض الاجتماع تقريراً حول المؤشرات الإيجابية المتعلقة بزيادة تدفقات الاستثمار الأجنبى المباشر، والتى شهدت ارتفاعات إيجابية خلال الفترة الماضية بما يعكس ثقة متزايدة من جانب الشركات والكيانات الأجنبية الكبرى فى السوق المصرى.

وفى هذا الصدد، أكد رئيس الوزراء أن ما حققته مصر من نجاح اقتصادى لافت خلال الفترة الماضية، يعد ثمرة برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى تبنته القيادة السياسية، وسارت فى تنفيذه بدعم من شعب مصر العظيم الذى يعود إليه الفضل فى هذا النجاح، بما تمتع به من وعى ومثابرة قادتا إلى عبور المرحلة الصعبة من الإصلاح.

وأضاف رئيس الوزراء أن المرحلة القادمة ستشهد استمرار الجهود المبذولة للحفاظ على قوة الدفع التى حققها برنامج الإصلاح الاقتصادى على كافة الأصعدة النقدية والمالية والتجارية والاستثمارية، مع المضى قدماً فى خطوات الإصلاح الهيكلى للجهاز الإدارى للدولة، بالتوازي مع البرامج النوعية التى دشنتها الحكومة مؤخراً مثل برنامج تحفيز الصادرات المصرية، والبرنامج الجارى إعداده لتحفيز صناعة السيارات وتعميق المكون المحلى.

من جهة أخرى، استعرض الاجتماع نتائج الزيارة التى قام بها وفد من وزارة الكهرباء والطاقة إلى السويد لبحث مجالات التعاون مع هذا البلد الذى يتمتع بدرجة عالية من التقدم فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة.

وأشار التقرير إلى ما تقدمه السويد من فرص للتدريب على التكنولوجيات الحديثة للطاقة، وخاصة فى مجال الشبكات الذكية، والرقمنة، وشبكات الجهد الذكى. وفى هذا الصدد، وافق الاجتماع على المضى قدماً فى إجراءات توقيع مذكرة تفاهم مع الجانب السويدى لدعم التعاون فى المجالات سالفة الذكر.

كما استعرض الاجتماع تقريراً عن جهود تطوير شركة مصر للطيران، وهى الجهود التى أثمرت عن تحقيق الشركة أرباحاً اقتربت من مليار جنيه خلال الفترة من يوليو – ديسمبر 2018.

وأشار التقرير، الذي عرضه وزير الطيران المدني، إلي إستراتيجية “مصر للطيران” المستقبلية وخطة إعادة الهيكلة، حيث ستسهم الاستراتيجية الجديدة فى تحسين أداء المجموعة من خلال تعظيم العائد على الاستثمار لمجموعة شركات مصر للطيران، والوصول بمجموعة شركات مصر للطيران الى حجمها الامثل فى ظل الظروف والتحديات التى تواجهها، وتخفيض التكاليف وحجم المعاملات البينية بين الشركات، وتبسيط الاجراءات وتحسين اداء المحفظة المالية بشركات مصر للطيران، وتحقيق التكامل والانسجام بين شركات المجموعة، والاستغلال الامثل لرأس المال البشرى بالمجموعة .

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: