أخبارمنوعات

باسم سمير يوضح أهم طرق علاج الأسنان المفقودة

أكدت الدكتور باسم سمير استشاري طب الأسنان وعضو جمعية سترومان لزراعة وتجميل الأسنان بسويسرا، أن عمليات زراعة الأسنان تعد مقياس التميز، وتعطي شكلا طبيعياً أكثر من العمليات التعويضية الأخرى، كونها أكثر صلابة وثباتا وتدوم لبقية عمر المريض.

وأوضح سمير، أن عمليات زراعة الأسنان تعزز وتدعم عظام الفك الواقعة تحت الأسنان المزروعة، وتعد هذه ميزة فريدة، تمنع تلف وفقدان عظام الوجه وعدم تغير شكلها الذي ربما يغير شكل الوجه الخارجي ومظهر الابتسامة عند فتح الفم.

أضاف سمير، أن التركيبات السنية التي تثبت في الفم بشكل دائم لا يمكن إزالتها إلا عن طريق طبيب الأسنان، ومن أنواعها زرع الأسنان والتيجان والجسور، حيث يستخدم زرع الأسنان والجسور لتعويض الأسنان المفقودة، أما التيجان فهي تستخدم في تغطية الأسنان المتهالكة والتي لا يمكن علاجها بواسطة الحشوات المعتادة.

ولفت الدكتور باسم سمير، إلى أن هناك عدة عوامل تحدد اختيار نوع العلاج بالتعويضات، وتشمل حالة المريض الصحية والعناية اليومية وسلامة الأنسجة الداعمة للأسنان والفم، وكذلك شدة المشكلة حيث يقوم الاختصاصي بدراسة العوامل ووضع خطة العلاج ومن ثم مناقشتها مع المريض وتحديد الأنسب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: