ملفات وتحقيقات

بريطانيا تطلق حملة لوصول زكاة المسلمين لـ”أيد أمينة” خلال رمضان

أطلقت لجنة المؤسسات الخيرية وهيئة تنظيم جمع التبرعات ببريطانيا، بمناسبة شهر رمضان لهذا العام، حملة بعنوان “لعطاء أكثر أمنا”، بهدف “تشجيع المسلمين على ضمان أن تصل أموال الزكاة التي يقدمونها إلى مستحقيها، وتمكينهم من الاستمرار في التبرع للجمعيات المسجلة رسميا”، مشددة على “أهمية أن لا تقع مثل هذه التبرعات في أيدي من يمكن أن يسيئوا استغلالها”.

وقالت أليسون كنج، المتحدثة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من دبي، إن حملة “لعطاء أكثر أمنا” التي أطلقتها لجنة المؤسسات الخيرية وهيئة تنظيم جمع التبرعات، تهدف إلى تمكين المتبرعين خلال شهر رمضان الحالي، من الاستمرار في العطاء للجمعيات الخيرية المسجلة رسمياً والتأكد من أن زكاتهم سوف تقع في أيد أمينة.

وأضافت كنج:” يسهم عطاء المسلمين السخي ، خصوصا خلال شهر رمضان، بشكل كبير في تعزيز قوة المجتمعات وتحسين ظروف حياة المحتاجين”.

وقال جيرالد أوبنهايم، المدير التنفيذي لهيئة تنظيم جمع التبرعات: “نريد أن نتأكد من أن التبرعات المقدمة خلال شهر رمضان تصل إلى الجهة الصحيحة، حيث هناك أشخاص يحاولون استغلال سخاء المسلمين، ومن واجب جامع التبرعات الذي يطلب أموالهم أن يعرف المصير الذي ستؤول إليه، وإذا كان يضع شارة هيئة تنظيم جمع التبرعات على صندوق جمع التبرعات الذي يحمله أو على ملابسه، فلا بدّ وأنه يجمع التبرعات بأمانة ونزاهة”.

وتعنى لجنة المؤسسات الخيرية، بتسجيل وتنظيم المؤسسات الخيرية بإنجلترا وويلز والتي قدر عددها بأكثر من 168 ألفا وفقا لإحصائيات مارس 2018.

وقامت خلال العام، بتنظيم ما يقدر بـ76 مليار جنيه استرليني من مداخيل المؤسسات الخيرية، وأكثر من 73 مليار جنيه استرليني من المبالغ التي تم إنفاقها.

وبحسب تقديرات “منتدى المؤسسات الخيرية الإسلامية”، فإن المسلمين في أنحاء بريطانيا تبرعوا خلال شهر رمضان من العام الماضي بنحو 130 مليون جنيه إسترليني، ويستفيد عدد كبير من الأعمال الخيرية من هذه التبرعات وأموال الزكاة، وتقديم الخدمات للناس في جميع أنحاء العالم.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: