بقلم مايسه العشماوي

طفل يولد قطة – نماذج من الرحمة

بقلم دكتورة مايسة عشماوي

نماذج من الرحمه

دائمآ ما نسمع أو نشاهد من خلال مواقع التواصل الإجتماعي أو وسائل الإعلام خلال الفترة الأخيرة قصص تقشعر لها ابداننا وتحزننا كثيرا عن أناس نزعت من قلوبهم الرحمه والرفق بالحيوان وكم شاهدنا فيديوهات تلذذ بتعذيب بعض القطط والكلاب
لهذا عندما نجد نموذج لأحد أيادي الرحمه والبر بالحيوان لابد لنا أن نقف عندها كثيرا لنطمئن ان الدنيا لسه بخير خاصه وأن هذا النموذج الرحيم لطفل صغير لم يتجاوز عمره الثانية عشر تلجأ إليه قططته وهو بالمنزل بمفرده وهي ترتعش من ألم المخاض وتضعه أمام اختبار مبكر بالمسئولية فيتخذ القرار بتحمل المسئولية ويكون تصرفه مع هذه القطه دليل حسن ربايته فيسرع بإحضار كرتونه ومفرش سرير ويجلس يطمأنها بالطبطبه عليها حتى تضع صغارها مطمئنة بوجوده ومساعدته لها
ولنا في هذه القصه دروس وقيم وأخلاق تجعلنا نتوقف عندها كثيرا ازرعوا في أولادكم الرحمه من خلال معاملاتكم فالطفل يحاكي والديه في تصرفاتهم فمن تربى بإحسان ورفق ورحمه سيكون رحيم وبار بكل من حوله سواء بشر أو حيوان

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: