أخبارعربي ودولي

طهران تنتقد موقف الاتحاد الأوروبي تجاه عملية إنقاذ الاتفاق النووي

انتقد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي اليوم الاثنين موقف الاتحاد الأوروبي وعدم اتخاذه أي إجراءات عملية أو ملموسة حتى الآن لإنقاذ الاتفاق

النووي الذي تم إبرامه في عام 2015؛ وتقاعسه عن إنقاذه بعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منه العام الماضي ومعاودة فرض العقوبات على طهران.

وقال موسوي إنه لا يوجد طلب إيراني حتى الآن لشراء منظومة الدفاع الصاروخي “إس-400” من روسيا.

وكانت إيران قد أعلنت الشهر الماضي وقف تنفيذ بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، معربة عن عزمها رفع مستوى تخصيب اليورانيوم ما لم يتمكن

الأوروبيون خلال 60 يوما من حماية مصالحهم التجارية من العقوبات الأمريكية.

ومن جانبه أعلن وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف أمس الأحد، أن “انتهاء مهلة الـ60 يوما للدول الموقعة على الاتفاق النووي دون نتائج، سيعني إجراءات جديدة من قبلها في إطار الاتفاق”.

وأشار ظريف إلى أن “أوروبا ليست في موقع يؤهلها لتوجيه النقد لإيران سواء داخل إطار الاتفاق النووي أو خارجه”، وأكد أنه “على الأوروبيين إعادة العلاقات الاقتصادية مع إيران إلى طبيعتها”.

وقد تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة، وتزايد القلق حيال تفجر صراع محتمل في وقت تشدد فيه واشنطن العقوبات على طهران وتكثف وجودها

العسكري في المنطقة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: