مقالات

  فتحى البكل  يكتب ….سيناء وحروب الجيل الرابع

 

من ادوات حروب الجيل الرابع العمل علي سلب سيادة الدولة علي اي جزء منها بخلق حالة من الإضطراب أو الاعمال المسلحة الإرهابية وهو مايتم في سيناء بجلب الارهابيين من كل الدول املا في اعلان تنظيم سيطرته عليها والعمل في المستقبل علي الاعتراف به كما تم في سوريا بإشراك الارهابيين في عمليات التفاوض املا في اشراكهم في المرحلة السياسية المقبلة . وإذتظل سيناء بوابة مصر الشرقية فقد كانت دائما نقطة الاهنمام الاولي للعدو الاسرائيلي لنقل الحرب اليها نظرا لضعف العمق الاسرائيلي بسبب صغر المساحة وسهولة الوصول لهذا العمق ولذلك كان بن جوريون يقول ليس مهما ان تحتل اسرائيل سيناء انما المهم ان ان لا يتواجد فيها المصريون والمقصود الجيش المصري. هذه هي سيناء الهامة جدا للأمن القومي المصري ،سيناء المباركة التي قصرنا في حقها كثيرا واهملنا تنميتها طويلا ،،تحية لشعب سيناء العظيم الذي سطر قصصا من البطولة طوال تاريخ الحروب مع العدو الصهيوني وتحية للجيش المصري العظبم الذي لازالت دماء جنوده الزكية تروي ارض سيناء حتي الان وتحية لكل من بذل الغالي ووالنفيس فداء لهذا الوطن وحافظ عليه وادي دوره اختلفنا او اتفقنا معه في بعض الرؤي فلقد كان وطنيا مخلصا لهذا الوطن تحية لعبدالناصر العظيم الذي تجاوز النكسة واعد الجيش للحرب وخاض حرب الاستنزاف وتحية للسادات الذي استكمل مشوار الاستعداد للمعركة وخاض الحرب وانجز العبور العظيم وتحية لحسني مبارك الذي تمسك بكل شبر من الارض حتي استرداد طابا اخر جزء من الارض تم استرداده بالعمل الدبلوماسي والتحكيم الدولي وتحية الي عبدالفتاح السيسي الذي استرد وطنا تم اختطافه في لحظة من الزمن كان يمكن ان تطول واوقف تقسيمه وافشل مخططات دولية لازال اصحابها يراهنون علي اختلافنا فيما بيننا وهو مالن يتحقق ابدا ان شاء الله تحيا مصر بوحدة ابنائها واخلاصهم وتضحياتهم من اجلها وكل عام وسيناء واهلها المخلصون لمصر بخير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق