أخبارعربي ودولي

مجلس الأمن يهدد بفرض عقوبات على منفذى «هجمات مالى»

هدد مجلس الأمن الدولى؛ بفرض عقوبات على مرتكبى اعتداءات فى مالى استهدفت قوة حفظ السلام الأممية (مينوسما)، وذلك فى بيان صدر غداة مقتل عنصر نيجيرى فى قوة الأمم المتحدة.

ووفقا لما نشرته مصادر اخبارية فقد أدان المجلس بأشد العبارات الاعتداءات التى استهدفت السبت عربات لقوة مينوسما فى تومبوكتو وتيساليت وأدّت إلى مقتل جندى نيجيرى وإصابة العديد من الجنود الأمميين، طالباً من حكومة مالى التحقيق سريعاً فى هذه الأحداث وتقديم مرتكبيها إلى العدالة.

وجاء فى البيان الذى تبناه الأعضاء الـ15 بمجلس الأمن أن المشاركة بالتحضير والتوجيه والدعم وتنفيذ تلك الهجمات ضد عناصر مينوسما تشكل قاعدة لفرض عقوبات، تطبيقاً لقرارات الأمم المتحدة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أدان، السبت، الهجمات الأخيرة ضد مينوسما، معتبراً أنها يمكن أن ترقى إلى “جرائم الحرب”. وقال إن مقتل الجندى النيجيرى تسبب به مهاجمون مسلحون مجهولو الهوية.

وحض مجلس الأمن فى بيانه الأطراف فى مالى على التّطبيق الكامل لاتّفاق السلام من دون مزيد من التأخير، معتبرا أن التنفيذ الكامل للاتفاق، والجهود المكثفة للتغلب على التهديدات هما أمران يمكن أن يُساهما “فى تحسين الوضع الأمنى فى مالى.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: