أخبار

رئيس الوزراء يشهد حفل ختام مؤتمر علماء المصريات بقلعة صلاح الدين الأيوبي

شهد رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي حفل ختام الدورة ال١٢ للمؤتمر الدولي لعلماء المصريات الذى نظمته وزارة الآثار بقلعة صلاح الدين الأيوبي بحضور لفيف من الوزراء الحاليين والسابقين وأعضاء مجلس النواب و٦٠٠ عالم آثار من ٣٠ دولة، حسبما أفاد بياد صادر عن وزارة الاثار اليوم الجمعة.

وأكد وزير الآثار خالد العناني، فى كلمته، أن الأثار المصرية تحظى بدعم سياسي ومالي غير مسبوق من رئيس الجمهورية و رئيس مجلس الوزراء والحكومة المصرية ومجلس النواب ، حيث شهدت السنوات القليلة الماضية إنجازات كبيرة في مجال الآثار المصرية، تنوعت بين تنفيذ مشروعات متاحف وتطوير وصيانة وترميم لمواقع أثرية في مختلف محافظات مصر .

وأشار العناني الى أن الدولة المصرية تدرك تماما أهمية ملف الأثار الذي هو عنوان الحضارة المصرية وتميزها ما بين الأمم و دورها الأساسي في تنشيط السياحة و الترويج لمصر عالميًا.

واوضح أن الدورة الثانية عشر لهذا المؤتمر في مصر كانت مختلفة عن كل الدورات السابقة، حيث ان الوزارة نظمت أكثر من فاعلية للمشاركين بالمؤتمر، تجوب بهم تاريخ مصر الطويل بمختلف عصوره التاريخية، من خلال تنظيم الرحلات في عدة مناطق اثرية بالقاهرة و ثلاث فعاليات؛ الأولى كانت تحت سفح الهرم ، و الثانية بقصر محمد علي بالمنيل و الثالثة بقلعة صلاح الدين.

وأضاف ان ذلك يأتي حرصا من الوزارة على أن تكون زيارات أعضاء المؤتمر في أماكن اثرية مختلفة ورسالة منها للعالم بتنوع الحضارة المصرية التي لا تتوافر في أي بلد اخر فمنها مصر القديمة متمثلة في أهرامات الجيزة و مصر الحديثة متمثلة في قصر محمد علي بالمنيل و مصر الإسلامية متمثلة في قلعة صلاح الدين، مشيرا الى ان الوزارة قامت كذلك بتنظيم جولة للمشاركين بمشروع المتحف المصري الكبير.

و دعا وزير الأثار المشاركين الي حضور وقائع الاعلان عن كشف اثري جديد في منطقة سقارة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكان وزير الآثار، قد افتتح يوم الأحد الماضي، فعاليات الدورة الثانية عشر للمؤتمر الدولي لعلماء المصريات والتي تستضيفه القاهرة في الفترة من 3 إلى 8 نوفمبر الحالي، تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء.

كما كرم وزير الاثار عدد من علماء الآثار لما بذلوه من جهود و عطاء لمصر و لعلم المصريات هم عالم الآثار الالماني د. ستيفان زايلدن مايو مدير معهد الآثار الألماني بالقاهرة وعالم الآثار الياباني ساكوچي يوشيمورا ، وعالم الآثار الأمريكي د. مارك لينر، و عالم الآثار المصري د. زاهي حواس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: