مقالات

محمد عبدالرازق البهوفى يكتب وجهةنظر

حتى لا تضيع جهود الدولة وقطاع الصحة وباقى أفراد الشعب لمحاربة تفشى وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد19 ونحن الآن فى الخطر الذى يشدد فيها معالى دولة رئيس الوزراء وجميع الجهات السيادية والمؤسسات التى تقوع على توعية المجتمع لخطورة وباء فيروس وحث الناس على البقاء فى البيت مع زيادة الحالات التي أصيبت بلفيروس وظهورة فى المستشفيات والشركات مثل العامرية لتكرير البترول بالإسكندرية وشركة النقل والهندسة بالإسكندرية وإغلاق بعض القرى وانتشارة فى عدة محافظات مثل بورسعيد والإسكندرية ودمياط والمنوفية والمتوقع زيادة ظهور حالات أكثر خلال الأسبوع القادم
وهنا قمة الاندهاش وعلامة استفهام كيف تطالبون الناس بالإلتزام بالتعليمات وعدم الخروج من البيت إلا للضرورة القصوى وفى نفس الوقت تطالبون شركات المقاولات ان تبدأ العمل بداية من يوم السبت غدا الموافق 4/4/2020
وهنا السؤال ما فائدة إن وزير الإسكان يأمر بنزول شركات المقاولات بكامل قوتها فى العاصمة الإدارية والعلمين
هل حضرتك لا تعلم إن قطاع الإنشاءات والمقاولات بيعتمد على العمال والصنايعية ومشرفين ومهندسين وإداريين ومديرين من كافة المحافظات فى نفس الموقع يعنى من الصعيد والأرياف والقاهرة والاسكندرية وكافة المحافظات حضرتك دول بيتجمعو فى مكان واحد وأثناء الذهاب إلى الموقع فى ميكروباص وفى اتوبيس إيه رأى حضرتك.
المفروض الشغل يكون في القطاعات والتخصصات التى تخدم احتياجات الناس فى تلك الفترة وتقسيم أوقات العمل للحد من الازدحام ووجود عاملين وموظفين كثر فى نفس المكان.
الحفاظ على الإنسان قبل البنيان
لاتشوهو ما تفعله الدولة المصرية والتى ولأول مره يجمع الجميع على رأى وآحد على أداء الرئيس والحكومة فى ملف مكافحة وباء فيروس كورونا .
اللهم قد بلغت اللهم فاشهد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق