مقالات

مصطفى ناجى يكتب …..(الهمجية تقود مصر إلى فوهة البركان)

 

فى ظل التقدم التكنولوجى الذى يعيشة العالم دعونى أستعرض أحد المشاهد :

ذلك الشاب ذو الخمس عشر عاما القانط بتلك القرية النائية يمتلك هاتف ويتصفح يومياً صفحات التواصل الإجتماعى ليدردش مع أصدقائه أو يبحث عن شىء غامض يشاهده

وتلك الإمراة بعد أن ترعى الأغنام والماعز تعود لتجلس بجانب زوجها العائد من الحقل بعد يوم حصاد شاق ليتصفحوا سوياً صفحات الفيسبوك ويقرأوا ويسمعوا كل ما هو جديد فى منصات التواصل الإجتماعى.

ونعلم جميعا أن الدولة ومؤسساتها وشبابها لم تتخاذل عن توفير الحملات الإرشادية وحملات التوعية عن ضرورة وأهمية الإبتعاد عن الزحام لذا أؤكد لسيادتكم أن شعب مصر واعى بما يجب وبما لا يجب وليس بجاهل،

ولكن تحكم بعض فئاته الهمجية فى تصرفاته ينقصه العقلانية ينقصه التفرقة بين التوكل على الله والتواكل على الله،
الهمجية بالتزاحم على المخابز، ماكينات الصرف الآلى، الأسواق التجارية، مواقف الميكروباصات، الأفراح والعزومات فى تلك الأزمة المفجعه على العالم أجمع.
فالأمر هنا ليس متوقف على دور الدولة ولكنه متوقف على دورك كمواطن تخاف على من حولك وعلى أهل بيتك أن يصييهم مكروه
وأخشى أن أخبركم أن تلك التصرفات ستكون وقود إشتعال تفشى الفيروس و الطريق لإنفجار بركان الإصابات والوفيات فى المجتمع المصرى
#الهمجية تقود مصر إلى فوهة البركان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق