مقالات

للواء عبد الرحمن راشد يكتب ….ضرورة الاصطفاف العربي

كتب اللواء عبد الرحمن راشد
الحرب والسالم والصراع بين الدول هذا هو محور ما يحدث في العالم منذ قدم
التاريخ إلى نهاية البشرية.
وفي هذه الفترة العصيبة يدور الصراع في المنطقة من أجل تنفيذ المخططات
االستعمارية واالستيالء على مصادر الطاقة، وأصبح العالم العربي سوقا للسالح
والتنازع بين الدول على األرض العربية.
ولقد احتلت دول العراق وسوريا وليبيا واليمن ومؤامرات تحدث في بعض الدول
األخرى )لبنان – تونس – الجزائر – السودان ( وذلك تنفيذا للمخططات االستعمارية
لتقسيم البالد العربية واالستيالء على الثروات.
مصر في قلب هذا الصراع في منطقة تموج بالفتن والمؤامرات.. ولذا البد ان
نواجه هذه المخططات بتوحيد الجبهة الداخلية والوحدة الوطنية بين أبناء هذا
الشعب، والسعي إلى امتالك القوة العسكرية واالقتصادية والعلمية والثقافية
والصناعية والسعي لالكتفاء الذاتي، فمن يمتلك مقوماته تستقل إرادته ويملك
مقومات التقدم والتنمية والبناء.
أما بالنسبة للعالم العربي البد لنا أن نحافظ على أوطاننا العربية في وسط هذا
الصراع الذي يجتاح العالم، وفي ظل غياب المؤسسات الدولية التي أصبحت
منظمات واهية، وتحكم بميزانين مختلفين وفقدت الهدف الذي أنشئت من أجله
وهو الحكم بالعدل بين الدول ونشر السالم.
في وسط هذا الصراع بين دول العالم الكتلة الغربية والشرقية، يوجد العالم العربي
الذي لم يستفد من ثرواته ومقومات وحدة اللغة والدين والجنس والتاريخ.
فالبد من الوحدة بين البالد العربية وامتالك القوة السياسية والعسكرية والفكرية
والعلمية للحفاظ على األوطان.
الحرب تدق طبولها وتلطخت األرض بالدماء وبدال من أن يحمل أهلها أغصان
الزيتون حملوا السالح، وبدال من أن يسطروا بالقلم قصص النجاح سطروا تاريخا
ملطخا بالدماء.
نحن دعاة سالم ولكن عندما تدق طبول الحرب فلنحمل السالح دفاعا عن أنفسنا
ومقدراتنا، فالسالح الحقيقي الحامي لألوطان هو العلم والصناعة واإلنتاج والوعي
والفكر والثقافة، وهذه هي األسلحة الحافظة لألوطان فلنتحد سويا وندافع عن
أرضنا ومقدراتنا متسلحين بسالح القوة ونظل نزرع أغصان الزيتون من أجل بقاء
الحضارة االنسانية”.
تعليق: ضرورة تشكيل قوة عربية موحدة.
الرئيس عبد الفتاح السيسي، قال في احد احاديثة إن الحاجة إلى تشكيل قوة
عسكرية عربية مشتركة )قوة دفاع عربي مشترك( تتزايد في شكل يومي فيما
تواجه المنطقة العربية خطر التشدد اإلسالمي والمؤمرات الداخلية والخارجية.
وأضاف السيسي في كلمة متلفزة بعنوان ”حديث الرئيس”، أن الجيش المصري
ليست له رغبة في غزو أو مهاجمة الدول األخرى، ولكنه سيدافع عن مصر
والمنطقة ”إذا اقتضت الضرورة وبالتنسيق مع اشقائنا العرب”.
فهل من مجيب؟..انتبهوا ايها العرب!!. فاالحداث سريعة ومتالحقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: