أخباررياضة

مصر وغانا في ثاني جولات المجموعة الأولى لبطولة أمم أفريقيا تحت 23 سنة

يلتقي منتخب مصر الأوليمبي مع نظيره الغاني في غدا الاثنين في تمام الثامنة مساءً، على استاد القاهرة الدولي، وذلك في ثاني جولات المجموعة الأولى ببطولة أمم إفريقيا تحت 23 سنة.

منتخب الفراعنة يتصدر المجموعة الأولى برصيد 3 نقاط بعد الفوز في المباراة الافتتاحية على منتخب مالي بهدف نظيف، فيما يقع المنتخب الغاني في المركز الثاني برصيد نقطة بعد تعادله مع الكاميرون بهدف لمثله.

وأكد شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأولمبي لكرة القدم، أن المباراة مهمة جدا ، مشيرا إلى أنه درس فريق غانا جيدا مثلما درس منتخب مالي قبل اللقاء الأول.

وقال غريب – في المؤتمر الصحفي للمباراة – “إن منتخب غانا يضم لاعبين مميزين، ودرسنا مواطن القوة ومواطن الضعف في المنافس”.. مشيرا إلى أن المنتخب أمامه طريقه واحد فقط، ومباراة غانا تمثل هدفا واحدا وهو الفوز للصعود للدور التالي.

وبشأن الإصابات بالفريق، شدد غريب على أن الفريق تعرض لبعض الإصابات وجميعها تلعب كصانع ألعاب مثل كريم نيدفيد ومحمد محمود وطاهر طاهر وناصر ماهر، متابعا: “هذه العناصر تمثل لنا قوة كبيرة، مثل أحمد حمدي الذي كان مصابا ولم يشارك، كل هذه العناصر غائبة عنا في البطولة، ولكن عندما وضعنا استراتيجية للمنتخب لم نتوقع كل هذه الإصابات ولكن كنا نشرك لاعبين في غير مراكزها لتجربة كل العناصر”.

وقال غريب “أتمني ألا يكون لدينا إصابات ثانية في المباريات القادمة، حتى لا نفقد لاعبين آخرين، حيث إننا فقدنا 5 عناصر مميزة، ولكن لدينا لاعبون مميزون، ومن الممكن أن تتغير استراتيجية الفريق في المرحلة المقبلة، ولكن هذا ليس الهدف، الهدف الأساسي هو الفوز وتحقيق النقاط الثلاث”.

وبشأن تراجع المنتخب المصري للدفاع أمام مالي، قال غريب إنه لم يطالب اللاعبين بالتراجع، ولكن المسؤولية تحتم علينا الحفاظ على التقدم وتحقيق الثلاث نقاط، مشددا على أن الاستحواذ ليس كل شيء في كرة القدم، الأهم هو الفوز في المرحلة الحالية.

وتابع غريب “أن منتخب مالي أهدر فرصة أو فرصتين فقط أمامنا طوال الـ90 دقيقة، ولكننا فرضنا السيطرة داخل الملعب، واستحوذنا وتقدمنا بهدف على فريق كبير جدا وخرجنا بالمطلوب من المباراة، وفي المجمل كل المباريات كذلك نسبة التهديف ليست عالية، نضع لكل مباراة استراتيجية، ونتعامل مع ضغط المباريات”.

وشدد المدرب على أن هناك اختلافات كثيرة بين مالي وغانا، الاحتراف في أفريقيا سهل، والمنتخب الغاني لديه مجموعة من اللاعبين المحليين وأخرى محترفين، والمحليون هدفهم الرئيسي الاحتراف لأنه ليس لديهم ما يمنع ذلك، فلذا غانا ستكون لديها دوافع أكبر من مالي.

وأعرب غريب عن تمنياته بأن يقدم شيئا لمصر ولإسمه بالتأهل للأولمبياد ثم الفوز بالبطولة.. مطالبا الجماهير بحضور مباريات بطولة أمم أفريقيا ودعم المنتخب.

من جانبه , أكد إبراهيم تانكو مدرب منتخب غانا الأولمبي أن المواجهة التي ستجمع فريقه مع منتخب مصر ستكون صعبة.

وقال تانكو في المؤتمر الصحفي للمباراة: “أعتقد أن مباراتنا ضد مصر ستكون مباراة صعبة، ومتأكد أن فريقي سيكون جاهزا لها”.

وأضاف المدير الفني لغانا: “المنتخب المصري جيد جدا، وأفضل لاعبيه هو رمضان صبحي، لكننا لن نواجه رمضان فقط، وسنواجه 11 لاعباً، لذا لن نفرض رقابة لصيقة على رمضان ونترك باقي اللاعبين، نسعى لتقديم أفضل ما لدينا في مباراة الغد”.

وواصل: “ندخل المباراة بغرض الفوز على مصر، وأثق في فريقي أن يكون جاهزا للفوز على الفراعنة، لن نلعب على التعادل”.

وتابع تانكو: “بالأمس شاهدنا المنتخب المصري لنتعرف علي نقاط القوة والضعف، في النهاية كل شيء سيعود لفريقي في الملعب”.

وأكمل المدير الفني لمنتخب غانا الأوليمبي: “أعتقد أن في بعض الأوقات يكون هناك أفضلية وفي بعض الأوقات يكون هناك ضعف منا، هدفنا الثلاث نقاط في مباراة الغد، لقد كنا نعاني لكي نصعد للأولمبياد، لكننا جئنا إلى هنا للتأهل إلى الأولمبياد”.

واختتم تانكو تصريحاته بالمؤتمر الصحفي: “فريقي جاهز لمواجهة مصر غدا، وجمهور غانا حاضرا لدعمنا أمام الجمهور المصري”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: