أخبارأخبار مصرفن و ثقافة

 وزير الثقافة تسلم جائزة جومو كينياتا بمعرض نيروبي الدولي للكتاب لحكماء حامل الصولجان

 

سلمت الدكتور ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة في ختام فعاليات معرض نيروبي الدولي للكتاب جائزة “جومو كينياتا” لمركز الكتاب المدرسي والتي تعد احد اهم الجوائز الادبية في كينيا وفاز بها كتاب ( حكماء حامل الصولجان ) للمؤلف (موتو وا جيثوا ) الصادر عن دار لونجهورن للنشر وقيمتها ٣٠٠الف شلن وهو ما يعادل ثلاثة الاف دولار
وذلك في حضور خالد الابيض سفير مصر بنيروبى والدكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب ولورانس نجاجي رئيس الجمعية الكينية للناشرين وامين صندوق اتحاد الناشرين الافارقة ودور النشر الكينية والدولية
واعربت الدكتوره ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة عن سعادتها بالمشاركة الأولى لجمهورية مصر العربية في معرض نيروبي الدولى للكتاب، والذى يأتي في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي وتقديرها باختيارها ضيف الشرف وتسليم جائزة جومو كينياتا ، التي تحمل اسم أول رئيس لدولة كينيا وأضافت ان التواجد المصرى في معرض نيروبي الدولى للكتاب، يعد تعزيزًا للروابط المشتركة التي تجمع الشعبين المصرى والكيني في شتى مجالات الثقافة والفنون واختتمت كلمتها بإن نهر النيل شريان للحياة وصانع حضارتنا يربط بيننا من المنبع كينيا الي المصب مصر والثقافة هي جسر التواصل بين شعوبنا .
ومن جانبه ثمن لورانس نجاجي مشاركة مصر في المعرض ووصفها بالاضافة الحقيقة في مجالات الفكر والمعرفة الافريقية واضاف ان حضور وزيرة ثقافة مصر اثري هذا المحفل الافريقي الدولي واشار ان الوفد الكيني الذي شارك في اليوبيل الذهبي لمعرض القاهرة الدولي للكتاب يناير الماضي حمل رساله هامه الي الشعب الكيني ان الشعب المصري يسجل تاريخ معرض الكتاب الذي تفاعل معه ٣ مليون زائر مؤكدا علي ريادة الثقافة المصرية بما تملكة من مفرادات في الفكر والابداع قائلا عندما تستطيع التحكم في عقول المجتمع بالكتاب فأنت ترسم خطة لمستقبل وطنك
وصرح الدكتور هيثم الحاج علي ان الهيئة المصرية العامة للكتاب بصدد الاعداد لاصدار كتاب للطفل عن احد رموز التاريخ الكيني توم بويا الاب الروحي للتعليم في كينيا باللغه العربية والسواحيليه بالتعاون مع فنانين كينيين علي ان يكون بداية لسلسلة كتب عن رموز القارة السمراء
وفي ختام الاحتفال تبادل الجانبين المصري والكيني الهدايا التذكارية التي تعبر عن تراث وثقافة البلدين
..يذكر ان جائزة (جومو كينياتا) تحمل اسم اول رئيس لدولة كينيا وتعد الاهم فى مجال الادب بالبلاد وتقدمها جمعية ناشرى كينيا ، منحت لاول مرة عام 1974 تحت اسم جومبو كيناتا ثم تسبب ضعف الموارد المالية فى توقفها حتى اعاد تمويلها مركز الكتب بكينيا وتم تسليمها مجدداً عام 1992 على ان تقدم كل عامين تزامناً مع معرض نيروبى الدولى للكتاب ، وفى عام 2015 تم تغيير الاسم الرسمى لها ليصبح جائزة جومو كينياتا لمركز الكتب المدرسية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: