أخبارفن و ثقافة

مهرجان أيام قرطاج الموسيقية بتونس يبدأ فعالياته الجمعة القادمة

تنطلق فعاليات الدورة السادسة من مهرجان أيام قرطاج الموسيقية على مدار ثمانية أيام متواصلة، اعتباراً من الجمعة المقبل، تحت إدارة الموسيقي التونسي وعازف الإيقاعات عماد عليبي.

ويضم الموسم الجديد من المهرجان أكثر من ثلاثين عرضاً موسيقياً من 14 دولة، منها 13 عرضاً يتنافسون في خضم فعاليات المسابقة الرسمية لهذا العام، من بينها 9 عروض تونسية، منها صابرين الجنحاني ووفاء الحرباوي ولبنى نعمان ونصر الدين الشبلي، مع مشاركة مغربية للمطربة سكينة فحصي وإطلالة فلسطينية للموسيقي فرج سليمان، بجانب مشاركة الكاميرونية لورنوار وأوركسترا كانازو من بوركينا فاسو، وتتنافس العروض الثلاثة عشرة على جوائز المهرجان الثلاث، التانيت الذهبي والتانيت الفضي والتانيت البرونزي ومجموعها 45 ألف دينار تونسي.

وسيكون حفل الافتتاح مع الفنان أمين بوحافة رفقة الأوركسترا السيمفوني التونسي في حين يختتم المهرجان بحفل الثنائي محمد وبشير الغربي.

وأوضح عماد عليبي، المدير الفني للمهرجان، أن هدف أيام قرطاج الموسيقية خلق منصة عالمية للموسيقى البديلة في إفريقيا والعالم العربي، وتكبر فكرة المهرجان من مجرد حفلات ومسابقات، إلى ملتقى دولي وسوق موسيقي عالمي مركزه تونس لجميع المهنيين الناشطين في قطاع الموسيقى من فنانين ومديري مهرجانات ومنتجين ومبرمجي حفلات، بهدف تبادل الخبرات والرؤى الموسيقية بين المشاركين والخبراء لإثراء الساحة الموسيقية.

كما تحتضن أيام قرطاج الموسيقية في موسمها السادس قرابة العشرين عرضاً خارج إطار المسابقة الرسمية، منها المغربية أسماء حمزاوي والمشروع التونسي “من النوى”، ومشاركة خاصة للفنان الجزائري أمازيغ كاتب، بالإضافة إلى عروض الشارع، وتنقسم الفعاليات بين ثلاثة أماكن، قصر النجمة الزهراء ومدينة الثقافة وشارع الحبيب بورقيبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: