مقالات

محمد السقا يكتب ….شباب بلا هوية

حينما ننظر الي المجتمعات العربية الآن وشتات شعوبها وفساد الأخلاقيات التي ظلت بداخلنا تحمينا من الضياع.
وبالنظر إلي تفكير الشباب وتحليلهم للأحداث وعدم وعيهم أن المفاهيم التي ترسخت بداخل عقولهم من خلال السوشيال ميديا ماهي الا حروب تخوضها دول اعداء بكل قوة ومهاره من أجل دمار الفكر وتلبيث الحقائق وتشويه الدوله داخل كل شاب وبعد خوض هذه الحروب علينا’ نجد ثمرة حروب شتت العقول وشباب يتوهم انه يدافع عن وطنه وعن حقوقه وهو في الحقيقه لا يدرك انه لا يدافع سوي عن معتقدات توغلت داخل عقولهم من أجل انهيار بلادهم والتي نجح اعداءنا في زرعها داخل العقول حتي اصبح الشباب هم وقود النار التي اكلت الاخضر واليابس.
زرعوا بداخل عقول شبابنا ان طريق الحريات ليس سوي طريق واحد طريق الثورات وبدون اي ادراك لما ينتج من هذا الطريق وما يؤول اليه من دمار وانهيار. فقد نجحوا بالإقاع بالشباب في مصائد الفكر الوهمي وهو الفكر الذي جعلهم لا يرون لحرياتهم ولحقوقهم سوي طريق واحد طريق الثورات. فهم بكل بساطه شباب وقع ضحيه لعدو يعلم جيدا قيمه هذه العقول في رفعه اوطانها فجعلوا الحرب عليها بكل قوة حتي اصبح الشباب لا يدرك أنه وقع في مصيدة خطط ممنهجه نجحت بالفعل في استدراجه لهذه الطرق المميته ولا يعرف أن المستفيد الحقيقي من هذه الثورات والخراب هو العدو الذي يريد خيرات بلادنا . فجعلوا من يدمر البلاد هم شبابها. فهم اعداء نجحوا في ترسيخ عقيدة الثورات من أجل الحريات وأن الوطن ما هو إلا حكام وسلطات حتي اصبح الشباب لا يعرف ما قيمه الوطن وأن الحروب التي خاضوها ضد جيوشهم التي تحميهم من اي عدو هي في الاصل طريق دمارهم واحتلالهم. فبكل بساطه نجح اعداءنا في جعل شبابنا شباب بلا هوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق