أخبارأخبار مصراتصالات

20 % زيادة مجانية في باقات الإنترنت المنزلي لدعم “التعليم عن بعد” بتكلفة 200 مليون جنيه

قالت وزارة الاتصالات، اليوم الأحد، إنها اتفقت مع شركات المحمول الأربعة العاملة في مصر، على توفير وزيادة سعات التحميل الشهرية الخاصة باشتراكات الإنترنت المنزلي للأفراد بنسبة 20% لكافة المستخدمين لدعم إتاحة التعليم عن بعد والخدمات الأساسية.

وقال بيان من الوزارة إن تكلفة هذه الزيادة تبلغ 200 مليون جنيه تتحملها الدولة وذلك لكافة شرائح المستخدمين بالتنسيق مع شركات مقدمي خدمات الإنترنت بهدف دعم إتاحة التعليم عن بعد والخدمات الأساسية.

وكانت الحكومة قد قررت تعطيل الدراسة لمدة أسبوعين، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وقالت وزارة التعليم إنها ستطرح مواد تعليمية عبر الإنترنت.

وتضمن الاتفاق الإتاحة المجانية للمواقع الإلكترونية الخاصة بوزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والمجهزة لتقديم المحتوى التعليمي اللازم لاستكمال وتيسير العملية التعليمية عن بعد بهدف عدم تحميل أولياء الأمور أو الطلبة أى أعباء مادية إضافية.

وذكر البيان أنه تم الاتفاق على توفير منصات رقمية مجانًا لاستضافة المواد العلمية والمحاضرات لطلاب المدارس والجامعات من خلال التعاون بين وزارتي التربية التعليم، والتعليم العالي مع مشغلي التليفون المحمول بمصر بهدف دعم تيسير عملية التعليم عن البعد.

وبحسب البيان عقد الوزير اجتماعًا اليوم مع رؤساء الشركات الأربعة مقدمي خدمات الاتصالات العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري.

ووجه الوزير نحو ضرورة اتخاذ كافة السبل الوقائية داخل بيئة العمل في شركات الاتصالات للحد من انتشار فيروس كورونا وحماية العاملين من الإصابة به.

كما شهد اللقاء استعراض التجارب الدولية في تطويع التكنولوجيا لضمان استمرار العمل والحفاظ على كفاءته مع مراعاة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا التي تتطلب منع التجمعات والمكوث لفترة أطول في المنزل؛ خاصة فيما يتعلق بآليات التعلم والعمل والتسوق عن بعد، وزيادة الاعتماد على حلول المدفوعات الإلكترونية عبر المحمول.

وخلال اللقاء قال الوزير عمرو طلعت، إنه يتم التنسيق مع وزارتي التربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي من أجل دعم “سبل التعليم عن بعد” حرصا على مصلحة الطلاب فى مختلف المراحل التعليمية؛ مشددا على أهمية تضافر الجهود بين الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وشركات الاتصالات والتواصل الدائم من أجل تقديم الدعم اللازم لاستمرار العملية التعليمية للطلاب فى كافة أنحاء الجمهورية.

وحضر اللقاء رأفت هندي، نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشئون البنية التحتية والمشرف على قطاع الأمانة العامة، وحسام الجمل، الرئيس التنفيذى للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، وهالة الجوهري، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، وعادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات، وياسر شاكر الرئيس التنفيذي لشركة أورنج مصر، وألكسندر فرومان الرئيس التنفيذى لشركة فودافون مصر، و حازم متولي الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق