بأقلام شباب القادة

مؤسسة القادة….واعداد القيادات الشبابية

قامت مؤسسة القادة بعمل دورة علمية مميزة لتأهيل واعداد القيادات الشبابية لتولي مواقع القيادة والمسئولية بمختلف الوزارات والمصالح الحكومية.
وكان المكان هذه المرة في محافظة الجيزة بالتعاون والتنسيق مع محافظ الجيزة والقيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة.
وهيئة الاستعلامات وقد تم ترشيح عدد محدود تم اختياره بعناية فائقة من قبل المسئولين عن مؤسسة القادة بعد قراءة السيرة الذاتية لكل متقدم بدقة وتأني وبموضوعية تامة ودون مجاملة لاحد .
وهذا ليس بغريب علي مؤسسة القادة لان القائمين عليها قيادات شابة ووطنية خالصة تحب وطنها مصر وليس لهم غرض او مصلحة سوي حب الوطن واشخاص علي اعلي مستوي من التعليم والخبرة العملية والعلمية بداية من الدكتورة مايسة عشماوي رئيسة المؤسسة ومرورا بالدكتور احمد الشريف الامين العام ودكتور هاني منسق محافظة الجيزة وكل اعضاء ومنسقين المؤسسة وكوادرها.
ولان قيادات المؤسسة يدركون اهمية التعليم والتدريب والاعداد وان الاستثمار في البشر هو اغلي واهم استثمار لذلك وضعوا هدفهم في تدريب واعداد القيادات الشابة والواعية ومن لديهم الرغبة في المشاركة في البناء ودعم الوطن.
وقد قامت المؤسسة بدور كبير في اعداد كثير من القيادات علي مستوي مصر ومحافظاتها المختلفة وقامت بعقد دورات عدة ناجحة جدا في عدد كبير من محافظات مصر المختلفة بالدلتا والصعيد وتتعاون مع اصحاب القرار ومؤسسات الدولة المختلفة من رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء واكاديمية ناصر العسكرية.
وتعمل المؤسسة علي اعداد الشباب وتاهيلهم وتقديمهم لاصحاب القرار لاعداد جيل ثاني وثالث من الشباب ليكون في المقدمة ومواقع القيادة وينهض بالبلد وذلك توجه عام في الدولة المصرية الحديثة ومن السيد رئيس الجمهورية في تاهيل الشباب واعطائهم الفرصة ومشاركتهم في القيادة ونهضة البلد.
وقد شارك في الدورة نخبة من الصفوة والاساتذة الكبار مثل اللواء الدكتور احمد جاد رئيس اكاديمية الشرطة الاسبق واستاذ القانون بعلمه الغزير وخبرته الواسعة في مجال القانون وحقوق الانسان وهو ممثل مصر بلجنة حقوق الانسان في الامم المتحدة والاستاذ الدكتور احمد الشريف استاذ القانون ايضا باسلوبه السهل الجميل ومعلوماته القيمة والاستاذة الدكتورة. مايسة العشماوي ايضا بعلمها وخبرتها واللواء كمال الدالي محافظ الجيزة والذي حضر وتحدث وتناقش مع الحضور بصدر رحب واستمع لمقترحاتهم وارائهم وطلبهم بدعم الشباب النابه وترشيحهم بالوزارات المختلفة وتصعيد اسمائهم ودعمهم لدي وزاراتهم ووعد بالدعم في مجلس الوزراء ولدي اصحاب القرار .
وقد تمت الدورة بنجاح كبير واستفاد الحاضرون كثيرا من الاساتذة والمسئولين ومن تجاربهم وخبرتهم العلمية والعملية. هذه كلمات في حق اشخاص بتلك المؤسسة الوطنية يعملون باخلاص وحب للوطن دون رغبة في شيء او مصلحة ودون دعم او تمويل من احد .
اشخاص تحب مصر وتتمني لها ولشبابها وابنائها كل خير وتقدم .ولانملك ان نقدم لهؤلاء المخلصين سوي كلمة شكر فقط قد تحدث اثرا كبيرا في نفوسهم وتزيد من حماسهم واخلاصهم وعملهم .
ونتمني مواصلة هذه الدورات والمؤتمرات وان تكون مكثفة وفي وقت محدود لتتناسب مع ظروف العمل ومسئولياته ليستفيد منها اكبر عدد ممكن ومؤهل لها.
وان تكون في كل محافظات مصر وان تكون المؤسسة بمثابة الخبير الذي يكتشف المواهب والقدرات للكثير من الشباب القادر علي العطاء ولايجد الفرصة المناسبة او تحيط به ظروف وبيروقراطية وقيود تمنعه من الابداع والعطاء ويتم تقديمهم لاصحاب القرار واعطائهم الفرصة المناسبة لمؤهلاتهم وخبراتهم.
حفظ الله مصر…حفظ الله شباب مصر….حفظ الله المخلصين لمصر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: